أعضاء البرلمان الأوروبي يتخذون خطوة لـ(إنقاذ) آيا صوفيا

يقوم أعضاء في البرلمان الأوروبي، السبت، بجمع تواقيع لتوجيهها إلى المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، وللمدير العام لليونسكو، لـ”إنقاذ” معلم آيا صوفيا كموقع للتراث العالمي، بمبادرة من حزب “الديمقراطية الجديدة” اليوناني الحاكم.

وقال موقع Capital.gr، اليوم، (11 تموز 2020)، إن الرسالة، ستحظى على الأغلب، بتوقيعات جميع أعضاء البرلمان الأوروبي من جميع البلدان والكتل السياسية، باستثناء اليمين المتطرف.

وجاء في الرسالة، أن “الحكومة التركية تستغل آيا صوفيا، من أجل ممارسة الضغط على الاتحاد الأوروبي، وبهدف تعكير العلاقات بين الأديان، وهي تثبت بهذه الممارسة، أنها تنتهك بشكل صارخ القانون الدولي والمبادئ والقيم الأوروبية”. وتضمنت الرسالة، مقتطف من بيان اليونسكو، الذي أكد أنه يجب على الدول أن تضمن عدم فرض أي تغيير على القيمة العالمية لموقع التراث العالمي الموجود على أراضيها”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أعلن أمس الجمعة، فتح كنيسة آيا صوفيا في اسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف، وسط ترحيب شعبي ومعارضة دولية كبيرة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close