الاتصالات: عمليات الصدمة ساهمت برفع إيرادات الدولة

أكدت وزارة الاتصالات، أمس السبت، أن عمليات الصدمة التي انطلقت بتوجيه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لإيقاف عمليات تهريب الانترنت، ساهمت برفع إيرادات الدولة.

وقال مدير عام شركة الاتصالات والمعلوماتية في الوزارة، باسم الأسدي، إن “عمليات الصدمة انطلقت بتوجيه مباشر من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وبقيادة وزارة الاتصالات وبمشاركة هيئة الإعلام والاتصالات وجهازي الأمن الوطني والمخابرات بالتنسيق مع الحشد الشعبي وقوات البيشمركة”. وأضاف، أن “الهدف من هذه العملية هو القضاء على تمرير السعات غير القانونية ورفع جميع التجاوزات على شبكة الاتصالات لتحسين واقع الاتصالات تمهيدا للانتقال إلى خدمات((G4”. وأشار إلى أن “العملية بدأت بمحافظتي ديالى ونينوى وتمكنت من وقف هدر مليارات الدنانير شهريا وساهمت برفع إيرادات الدولة من قطاع الاتصالات”. وتابع أن “عملية الصدمة جاءت مكملة لعمليات عدة جرت سابقا، لكنها الأشمل والأقوى وتميزت بمشاركة جهات عدة وإشراف مباشر من رئيس الوزراء”. وبين أن “مشروع بوابات النفاذ الضوئي سيساهم بشكل كبير بالقضاء على التهريب”، لافتا إلى أن “المشروع (سينفذ) من مخصصات الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التشغيلية وبمشاركة هيئة الإعلام والاتصالات حيث خصصت الهيئة مبلغ 12 مليارا ونصف المليار لهذا المشروع الذي سيساهم بشكل كبير في إيقاف التهريب”. وكانت وزارة الاتصالات قد أعلنت في وقت سابق عن انطلاق عمليات الصدمة بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق وهي أكبر عمليات تخصصية مشتركة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close