المالية تُشعر الحكومة: قانون الاقتراض يكشف مزدوجي الرواتب

كشف عضو اللجنة المالية النيابية عدنان الزرفي، عن وجود فقرة بقانون الاقتراض تلزم الحكومة أخذ بصمات جميع الموظفين وإصدار بطاقة باروميترية تبين عددهم الحقيقي. وقال الزرفي إن “بصمات الموظفين تتقاطع في محرك البصمات، الذي سيكشف بدوره فيما إذا كان الموظف يستلم أكثر من راتب”.

وأضاف، أن “اللجنة المالية لن يكون عملها تدقيق الأسماء بل ستقوم برسم ستراتيجية وتلزم الدولة بتنفيذها” مشيرا إلى أن “اللجنة كتبت للسلطة التنفيذية سن القانون، وأنها بانتظار تحويله للجهات القطاعية للمباشرة بتطبيقه من قبل الجهات المختصة”. وأكد الزرفي “شمول جميع الوزارات والهيئات بإحصاء عدد الموظفين وعناوينهم الوظيفية ومستحقاتهم المالية”، لافتا إلى أن “هذه الستراتيجية هي محاولة جدية لحصر عدد الموظفين في برنامج حكومي واحد يخضع لإشراف القطاعات المختصة، مثل مجلس الخدمة الاتحادية في وزارة المالية ووزارة التخطيط”، مبنيا أنه “وفقا لهذا النظام تبدأ الوزارات بدراسة عدد الموظفين والحاجة لهم وتنقلاتهم ومخصصاتهم المالية، في جميع المحافظات ومن ضمنها محافظات إقليم كردستان”. وكان مجلس النواب قد صوت في (24 حزيران 2020 ) على مشروع قانون الاقتراض المحلي والخارجي لتمويل العجز المالي لعام 2020. وبعد ذلك أعلن البنك المركزي العراقي، في (02 تموز 2020) مساعدة وزارة المالية في تأمين رواتب ثلاثة أشهر، فيما تحدث عن موعد صرف راتب شهر حزيران الماضي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close