(لمحسد جمال الدين) على الاقل (البشمركة ولاءها لجزء من العراق) لكن (الحشد ولاءه لايران ومراجعه ايرانية)

بسم الله الرحمن الرحيم

(لمحسد جمال الدين) على الاقل (البشمركة ولاءها لجزء من العراق) لكن (الحشد ولاءه لايران ومراجعه ايرانية)

اطل علينا (السيد محسد جمال الدين).. على (قناته باليوتيوب).. وكالعادة نتابع النشطاء بالمجال السياسي او الهم العراقي او الهم العربي الشيعي خاصة.. على اي وسيلة اعلامية.. لكن (ما فوجئنا به) ان يطرح السيد محسد.. تساؤلات.. لا نعلم هل ناخذه بحسن الظن بها او سوء الظن.. هل فعلا مستواه الفكري محدود.. ام يهدف لتجهيل واستغفال الشارع العراقي والشيعي خاصة؟ فمثلا يقارن بين (مليشة الحشد) و(البشمركة).. ويحاول بان يساوي بينهما.. وهذا بحد ذاته (كفر بالعقل العراقي).. لماذا:

1. من الناحية المرجعية.. جميع مرجعيات البشمركة ان صح التعبير هي عراقية (ال البرزاني وال الطالباني).. كما يحلوا للسيد محسد ان يطلق عليها (عوائل السوبر).. في حين مليشة الحشد مراجعهم اجنبية (السستاني ايراني الجنسية والاصل والولادة).. (الخامنئي ايراني وبنفس الوقت هو حاكم دولة اجنبية ايران.. وحسب الدستور الايراني هو القائد العام للقوات المسلحة الايرانية).. (كاظم طبيب زادة الحائري مرجع الصدريين ولديه فصيل اخر تابع له مباشرة.. هو ايراني ويقيم بايران ويعلن ولاءه للنظام الحاكم بايران نظام ولاية الفقيه).. فماذا يقول (السيد محسد جمال الدين) بذلك؟

2. البشمركة (تنتمي لجزء من العراق) اي مشروعها سياسي داخلي ينطلق من هموم ومصالح اقليم كوردستان الفدرالي.. بمشروع سياسي كوردي عراقي.. بالمقابل مليشة الحشد (لا تنتمي لاي جزء من العراق).. حيث لا تملك اي مشروع سياسي وطني عراقي وليس لديهم اي مشروع سياسي ينطلق من هموم ومصالح ابناء شعب وسط وجنوب العراق (العرب الشيعة).. فهم يجهرون بمشروع اجنبي مرتبط بايران ولاية الفقيه الايرانية الحاكمة بطهران..

3. البشمركة لا تهدد سلطة الحكومة ببغداد.. ولا تمثل حجر عثرة امام اي مساعي للحكومات ببغداد للانفتاح على اي دولة او جهة دولية.. ولم يصدر منها فعلا او قولا اي عمل .. لتهديد مصالح اي دولة بالعالم بالعراق او بكوردستان نيابة عن اي دولة اجنبية اخرى..اما الحشد.. فتهدد سلطة الحكومة ببغداد.. وتصريحات قادة مليشة الحشد تناقض تصريحات كثيرة لمسؤولي بغداد.. والحشد مليشياته تمثل حجر عثرة امام اي مساعي للحكومات ببغداد للانفتاح على دول وجهات دولية.. وصدر منها فعلا وقولا تهديدات لمصالح دولية بالعراق نيابة عن ايران ومصالح ايران القومية العليا وهم يجهرون بذلك.. بكل خسة وجبن وخيانة و عمالة وتخابر مع جهات اجنبية.

4. البشمركة تاريخها وصراعاتها السياسية تنطلق لمشروع كوردي عراقي.. بالمقابل الحشد بفصائله الولائية.. قاتلوا الجيش العراقي والدولة العراقية .. باعترافهم لان حاكم ايران خامنئي امرهم بذلك على لسان هادي العامري ومن جبهات حرب الثمانينات بان (حاكم ايران خميني ان امرهم حرب حرب، سلم سلم) اي حرب ضد العراق الذي هو افتراضيا وطن لامثال الخائن العميل هادي العامري ومليشة بدر وامثالهم ..

5. البشمركة كما ذكرنا مراجعها عراقية منقسمة بين حزبين .. الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني.. وولاءها لاسر ال الطالباني وال البرزاني.. (ولكن الحشد مراجعهم متنافرة تابعة لاحزاب سياسية كحزب الدعوة والمجلس الاعلى وبدر وكتائب حزب الله والعصائب.. الخ).. جميعها مراجعها اجنبية عابرة للحدود العراقية..

6. البشمركة لم تهدد بجر الحروب لداخل العراق نيابة عن دولة اجنبية.. بالمقابل مليشة الحشد تجهر قياداتها كابو الاء الولائي زعيم مليشة سيد الشهداء.. بجر الحرب لداخل العراق في حالة دخول ايران اي حرب مع امريكا .. في وقت القيادات التي لديها ولو ذرة شرف تعمل على تجنيب دولها الحروب..

7. البشمركة لم تستغل الدين والمذهب .. لتحقيق اغراضها السياسية.. عكس مليشة الحشد ومليشة جيش مهدي السابق.. اللذان كلاهما ادعوا بان لن يحلون فصائلهم الا عند ظهور المهدي.. في وقت الامام المهدي لم يصخم وجه الصدر ولا الحشد حتى يؤسسون جيش الامام المهدي قبل ظهوره.. ثم ما علاقة الامام المهدي عج.. بمليشة الحشد..

8. البشمركة لم تربط مصير كوردستان بفتوى.. بالمقابل الحشد يعمد على ربط العراق بفتوى.. ليسقط العراق بالمستنقع.. لنكون بين فتوى (الخزعلي..غلس عن الصواريخ).. وبين (المعمم (الطرفي الذي دعى لانتخاب الفاسد لانه يسمح للطلم).. وفتوى الكفائي التي اجهزت على اي امل لاعادة تأهيل الجيش العراقي.. واصبحت رغم انتفاء الحاجة للفتوى.. كالاحكام العرفية وقوانين الطوارئ بالدولة الدكتاتورية .. من اجل الهيمنة على رقاب الناس بالقوة والرعب.

9. البشمركة نجحت بتأمين اقليم كوردستان داخليا.. وعند دخول اقليم كوردستان لا تجد صور زعماء اجانب.. لا ايرانيين ولا اتراك ولا غيرهم.. بالمقابل مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. ملئت وسط وجنوب العراق خاصة بصور زعماء اجانب الخميني وخامنئي الايرانيين.. كاشارة لسقوط العراق بيد الاحتلال الايراني كالاحواز.. كصور صدام بالكويت عند احتلال صدام لها كاشارة بان الكويت محافظة عراقية..

10. عمر البشمركة لم ترفع علم اجنبي باستعراضاتها العسكرية.. في حين مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. بكل صلافة وخيانة وعمالة ترفع كراديس للاعلام الايرانية باستعراضاتها العسكرية مع صور زعماء ايران خميني وخامنئي وقاسم سليماني الهالك.. لكسر عيون العراقيين وبنص بغداد العاصمة..

11. يدعي البعض عند دخوله لاقليم كوردستان انه لا يشعر انه دخل للعراق بل (بلد مستقل)…. سؤالنا (فماذا عند دخولكم لوسط وجنوب العراق ومنها بغداد.. وتشاهدون صور زعماء ايران .. والبضائع الايرانية السائدة.. وقيادات محسوبة عراقية وشيعية تجهر بولاءها لايران ودفاعها عن ايران وجرها للحرب لداخل العراق لصالح ايران بكل سفالة.. ويتم التعمد باهمال جميع القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة بالعراق لتبقى ايران مهيمنة على ارض الرافدين.. فعن اي عراقية نجد بعد ذلك ابقيتم يا شيعة ماما طهران لارض الرافدين.

12. رغم السلبية (بالبشمركة بانها تتبع عائلتين متنافسة يديران حزبين متخاصمين) .. ولكن الكارثة بمليشة الحشد التي هي خاضعة لعشرات الفصائل المسلحة وقيادتها المتنافرة المرجعية والحزبية والسياسية.. ولا يعرف لها راس ولا رجلين.. فهل (مرجعيتها السستاني او الخامنئي؟؟ هل تتبع ولاية الفقيه او تتبع مرجعية النجف التي لا تطرح ولاية الفقيه وبدعتها؟ هل قياداتها الحكومة ببغداد؟؟ ام القيادة الفعلية حسب قول قادة الحشد انفسهم (سليماني القيادي بالحرس الثوري الايراني السيء الصيت بالعراق الذي قتلته امريكا)؟ ام (قااني قائد بالحرس الثوري بديل سليماني)؟

13. (نوري المالكي يقول انه اسس الحشد قبل يومين من الفتوى).. (والسستاني لم يذكر بكل خطب الجمعة لوكلاءه.. مصطلح حشد.. بل يطرح مصطلح متطوعين).. (ومليشيات الحشد تاسست قبل صدور الفتوى بسنوات كبدر والعصائب وحزب الله. .الخ).. (وقيادة هيئة الحشد من الموالين لايران وبدعة ولاية الفقيه وخامنئي حاكم ايران.. كهادي عامري وابو مهدي المهندس الهالك.. الخ).. اذن يتبين بان مليشة الحشد ايرانية الولاء عراقية التمويل ويجب اخضاعها لقانوني الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية..

بالمحصلة نسال الشيعة العرب بخصوص الحشد:

لو كان الحشد تاسس للدفاع عن حق الشيعة العرب بمشروع وقضية لهم توحدهم جغرافيا وديمغرافيا وسياسيا من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى (اداريا باقليم فدرالي) وليس له اي امتداد خارجي، ولا يعلن ولاءه لاي جهة اجنبية.. ولا يتبع اي حاكم اجنبي اقليمي .. ولا يبايع اي نظام اجنبي.. ولا يتدخل بشؤون دول الجوار والمحيط الاقليمي.. هل كان احد يقف ضده.. هل كان العالم يضغط للتخلص منه.. الجواب كلا.. فالمشكلة بالحشد وليس بالمجتمع الدولي.. هذه حقيقة..

ومن يقول (ان البشمركة ايضا قاتلت الجيش العراقي) نجيبهم..:

(الجيش العراقي هو من ذهب لكوردستان لقتال ابناءها الذين يطالبون بالاستقلال).. (لكن الحشد هو ذهب ليقتل الجنود والشرطة .. سواء مليشة بدر وامثالها الذين قاتلوا لجانب ايران ضد العراق لاستبدال حاكم محلي صدام بحاكم اجنبي خميني، واستبدال نظام البعث بالعراق بنظام اجنبي ولاية الفقيه الايرانية).. فهم لم يكونون ضد صدام والبعث لدكتاتوريتهم.. ولكن لانهم يعتبرون العراق ايراني ويجب ان يحكممه الايرانيين خميني ثم بعده الخامنئي وهم لا يخفون ذلك.. لذلك يصفون ايران بالجمهورية الاسلامية.. اما العراق لديهم مجرد ولاية تابعة لايران.. وهذا من صميم اديولوجياتهم العقائدية الخيانية..

بالمحصلة وجب ما يلي:

)لا حل الا صولة ولكن هذه المرة تطيح بالرؤوس قبل الاتباع).. وبدعم دولي..

فمليشة الحشد ايرانية الولاء عراقية التمويل.. يجب ان يتم اجتثاثها لا ان يتم تشريع نخرها للمؤسسات العسكرية والامنية.. والمدنية.. مليشة الحشد يجب ان تخضع لقانوني التخابر مع جهات اجنبية،ـ والخيانة العظمى باعلانها الولاء للاجنبي وبيعتها لحاكم اجنبي واتباعها نظام اجنبي (النظام الحاكم بايران نظام ولاية الفقيه).. ليخضع افرادها للمحاكم بتهمة (الخيانة).. وهذا هو الحل الوحيد..

تنبيه من كل ذلك يتبين:

الشيعة بالعراق وقعوا بين جحوش منهم قاتلوا لجانب صدام ضد الشيعة العرب انفسهم ليتقربون لصدام بدماء الشيعة انفسهم.. وجحوش منهم ايضا قاتلوا لجانب ايران ليتقربون للخميني ثم خامنئي بدماء الشيعة العرب انفسهم..

المحصلة:

– (البشمركة مراجعهم قيادات عراقية)..(الحشد مراجعهم ايرانية ومرتبطين بايران)

– (البشمركة ولاءهم لكردستان العراق)..(الحشد مراجعهم ايرانيين وولاءهم لايران)

– (البشمركة تنتمي لجزء من العراق كوردستان)..(الحشد لا ينتمي لاي جزء من العراق)

– على الاقل (البشمركة ولاءها لجزء من العراق) لكن (الحشد ولاءه عابر للحدود لايران)

…………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close