ناجح الميزان يطالب امريكا في اغتيال قادة بالحشد لأسباب بعثية طائفية

ناجح الميزان يطالب امريكا في اغتيال قادة بالحشد لأسباب بعثية طائفية، نعيم الهاشمي الخفاجي

شاهدت جانب من كلام النائب ناجح الميزان بقناة الحرة وهو يطلب من امريكا بقتل قادة حشد لأسباب مذهبية واضحة، هذا الكلام أثار ردود أفعال رافضة بسبب هذا التحريض والمشجع لانتهاك سيادة العراق، إعلامية عراقية نشرت في تويتر تغريدة إلى السيد رئيس الحكومة حيث كتبت

‏كيف يمكن السماح بمثل هكذا خطاب يحرض على القتل ويفتح باب العنف على مصراعيه ؟؟!! السيد رئيس الوزراء المحترم مسؤوليتكم اليوم كبيرة لترسيخ مفهوم ‎#السيادة بعيداً عن تنازع الأطراف الأخرى ووأد الفتنة ووقف الإحتراب كما هي مسؤوليتنا جميعاً.
‎رد أحد ايتام البعث بالقول اسمه …..

هو حرض على قاده المليشيات التابعه لايران الي سلطتها علينا امريكا بعد الاحتلال ؟
عجيب أمر كذب فلول البعث يقولون امريكا ياليت هذه الأكاذيب تكون حقيقة لما تم محاصرة إيران اقتصاديا ومنع بيع نفطها وفرض عقوبات عليها لم يشهد لها مثيل بالعالم حسب قول وزير الخارجية الأمريكي ، الإعلامية العراقية القديرة ردت على هذا البعثي الطائفي الذي يغطي طائفية بالشعارات البراقة قالت له بالقول،
‏‎‎ما مضوجني شي بس انتبه اولا اذا اقدمت على قتل قادة الحشد حسب قوله فهذا معناه خرق للسيادة اللي نتباكى عليها ليل نهار وثانيا فتح ابواب جهنم علينا وبداية حرب اهلية كل هذا ولازم ما اضوج ؟
انا اقول أن
‏‎‎ناجح الميزان قال الحقيقة التي يؤمن به غالبية المكون البعثي السني الذي ينتمي اليه، لذلك اقولها وانا على يقين أن ساسة المكون الشيعي العراقي لايستطيعون بناء تواليت صحية صالحة للاستعمال مع هذه الحثالات التي تاجرت بالشرف والعرض لكسب مكتسبات سياسية صراعات العراق مذهبية وقومية منذ عام 1921 ناجح الميزان أفعى تنفث سمومها ونموذج الغالبية مواقف أنفسنا شركاء الوطن الذين رفعوا شعار لو نحكم العراق وكله لنا لو نذبح وتقتل ونحرق العراق، وشر البلية ما يضحك ان هذا الصعلوك يقيم في أربيل تحت حماية ويأكل ويشرب من أموال ابن البصرة والعمارة والكوت والناصرية، وجود هؤلاء القتلة في اربيل يكشف حقيقة الصراع القومي والمذهبي بالعراق
بكل الاحوال ناجح وظافر والدهلكي والدبابة الدايني والدملوجي وازهار وإخلاص الدليمي أ‏‎‎صوت من اصوات داعش فماذا نترجى من هؤلاء، لقد سئمنا من هذا الوضع المزري نعرف القتلة والمجرمين والمتاجرين بفروج نسائهم والخونة واعوان المحتل وتجد ساسة المكون الشيعي لم يوقفوا هذه المهازل وهمهم جمع المال على حساب دمائنا، لربما الكثيرون

‏عندما يرون البشاشة على وجوهنا نحن من يعرفون حقيقة الصراع، غالبا يتدخلون اننا خالين من الهموم والاحزان، ولكن الواقع هو عكس ذلك، نحن نعيش هموم وأحزان كل ضحية شريف من ابن الوسط والجنوب الذي سفك دمه لأسباب مذهبية وللاسف نرى القتلة يتنعمون بخيراتنا وهم يحرضون علينا دول كبرى لقتلنا ويعلنوها بالعلن أنهم مع المحتل لاحتلال العراق

اختم مقالي بتغريدة لسيدة عراقية كتبت تغريدة لجهلة والسفهاء من أبناء جلدتنا بالقول

‏للشيعي الذي يكره الحشد أقول: لن يجبرك أحد على محبة الحشد ولكن يجب أن تعرف أن الحشد هو الذي حمى رقبتك من سكاكين داعش وسيحميك من أي خطر مماثل.
أي شيعي يكره الحشد لا يعي الخطر الذي يهدده، ولا يعي الكرامة التي منحها له الحشد، ولا يعي بأن الحشد أعظم مكسب تحقق لشيعة العراق طوال تاريخهم.
ما تحدث به ناجح الميزان هو الحقيقة التي يؤمن به شركاؤنا بالوطن، يبقى خيار إقامة إقليم وسط وجنوب هو الخيار الأفضل والأحسن لوقف الإرهاب والقتل وقطع دابر الانقلابات والمؤامرات لكن للاسف ساسة المكون العراقي الشيعي يعيشون في تيهة وادخلوا أبناء جلدتهم في نفق مظلم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
11.7.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close