مصطفى العمار بعد القبض على شبكة تجسس ايرانية في المانيا  لن نتعامل بتعاطف بعد الان

 مصطفى العمار : اننا نعمل الان  بقيادة وخطة حديثة  لمكافحة التطرف والارهاب

مسؤول الماني يعلن الكشف عن شبكة تجسس ايرانية تهدف لزعزعة الامن والاستقرار في المانيا  

خبير الماني في مكافحة الارهاب يدعو للقضاء على الخلايا الارهابية النائمة في المانيا

 منى محمد زياره

اكد عضو مجلس الامناء  في الحزب الالماني الحاكم مصطفى العمار  ضرورة الحد من الانشطة الارهابية والاعمال الاجرامية التي تقوم بها احزاب وشبكات تجسس تم الكشف عن هويتها مؤخرا.

وقال العمار في تصريح صحفي ,  بصفتي خبيرا امنيا في مكافحة الارهاب اطالب بعدم التعاطف مع أي  شخص  او حزب يثبت تورطه في اشاعة الفوضى لصالح احزاب وانظمة متطرفة , مطالبا في الوقت نفسه الدول العربية بالتكاتف مع حكومته من اجل القضاء على هذا الوباء المتطرف  الذي  يهدف الى زعزعة الامن في اوربا والشرق الاوسط , داعياً الجميع للوقوف  بوجه ما يقوم به النظام الايراني والسوري من انشاء  شبكات تجسس هدفها جمع المعلومات وبعض الادوات والتقنيات التكنولوجية لصناعة اسلحة الدمار الشامل , اضافة الى انتهاكات حقوق الانسان والعمل على ارسال عناصرهم مع اللاجئين لأثارة الرعب وهذا ما  لن  يتم السكوت  عنه ابدا ,

وقال العمار اننا نعمل الان  بقيادة وخطة حديثة  لمكافحة التطرف والارهاب وخاصة بعد تسلمنا  لرئاسة مجلس الاتحاد الاوربي ,  حيث  تم تشخيص 362 مطلوبا  من المتطرفين الاسلاميين( ميليشيا حزب الله)  موجودون على الاراضي الالمانية دون مسوغ  قانوني ,محذراً الحكومة اللبنانية من  التسامح او تقديم الدعم لهم  لان هذا  سيؤثر سلبا على العلاقات الثنائية  بين البلدين .

واشار العمار الى  ان التعاون المثمر مع الحكومة الاسرائيلية الحليفة  سّهل  مهمة القضاء على هذه المليشيا  من خلال تبادل المعلومات خاصة ان اسرائيل  لديها جهاز امني  قوي  وتكنولوجيا متطورة ساعدتنا كثيرا في مهمتنا .

مؤكدا ان سياسة النظام الايراني  القائمة على الاتجار   بالمخدرات والتهريب والتجسس سوف  لن تنال من  سيادة واستقلال المانيا  لذلك  ستشهد الايام القليلة القادمة  عقد اجتماعات  مكثفه مع وزير الداخلية الالماني  ووزارات اخرى  لاتخاذ  قرارات  تكبح جماح الخلايا النائمة والمجاميع الارهابية  والسلفية والاخوان المسلمين . 

Image previewImage preview

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close