أربيل: فحوص «كورونا» مأجورة للوافدين من المحافظات العراقية

محافظ أربيل فرست صوفي قال في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين: «سيتم نصب أجهزة فحص .. سيجري فحص المواطنين الراغبين بالدخول من بقية محافظات العراق بتكلفة لا تزيد عن 50 ألف دينار».

ودعا صوفي المواطنين إلى التقيد بالإجراءات والتدابير الصحية، لافتاً إلى أن محافظة أربيل تمر بمرحلة «حرجة جداً» بشأن تفشي وباء «كورونا».

وقال صوفي: «الحكومة جربت كافة الوسائل واتخذت كافة التدابير، وقد وصلنا إلى مرحلة ينبغي على المواطنين فيها أن يحموا أنفسهم».

ولفت محافظ أربيل إلى وجود نقص في الكادر الطبي خصوصاً المخدرين، مشيراً إلى أن الحكومة أعلنت مراراً عدم قدرتها على استيعاب كافة المصابين، خصوصاً مع ارتفاع عدد الإصابات مؤخراً.

صوفي: وضع اربيل "حرج" وسننصب اجهزة فحص كورونا بمداخل المحافظة

وفي وقت لاحق، أصدر مكتب محافظ أربيل توضيحاً بالصدد، جاء فيه: «فسرت بعض الجهات ووسائل الإعلام تصريحات المحافظ خلال المؤتمر الصحفي حول الوافدين من المحافظات العراقية الأخرى إلى أربيل بشكل مغلوط سواءً بقصد أو بدون قصد».

وأضاف البيان «محافظ أربيل بين بوضوح تام، أنه بصدد المواطنين الوافدين من المحافظات العراقية الأخرى، باستثناء محافظات الإقليم، إلى أربيل، وضعت غرفة عمليات أربيل بالتنسيق مع مديرية صحة المحافظة آلية تمكن المواطنين من دخول المحافظة بشرط إجراء فحص كورونا على نفقتهم وبأسعار مناسبة»، موضحاً أن ذلك «يصب في صالح المواطنين وكذلك في صالح تطوير الحركة التجارية وعدم تعطيل أعمال الناس».

وشدد البيان أن «كل تفسير آخر لتصريحات المحافظ غير الوارد أعلاه بعيد عن الصحة والحقيقة ويهدف إلى نشر الإشاعات والتضليل».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close