أيام عجاف

أيام عجاف

عصمت شاهين دوسكي

أيام عجاف
تمر على الروح
تطرق أبواب الجروح
بان الكسوف
لا نهر .. لا عسل .. لا زاد
أيام على أمل يعاد
من قلب رؤوف
أفواه كممت بخرقة
أيدي منعت بنزوة
حجرة هاجس كفوف
ما الذي أتى معاتبا ..؟
ما الذي أشقى حبيبا .. ؟
يتلوى بين ظاهر ومحذوف
********
أيام عجاف تأبى الرحيل
حتى لو تركت ألف قتيل وقتيل
حجر محجور
صمت مقبور
لا هاتف لا صدى معيل
الفقر ينهش الأجساد
الجوع يغتال بنات وأولاد
الداء يكسوه زمن طويل
كيف الوصول لنور لا يزول ..؟
كيف يقضي الفاعل والمفعول ..؟
يرحل الطاغي بلا فتيل
يرفع سارية هابيل وقابيل

***********
أيام عجاف
كأنها بلا إحساس
ترمي المجروح في حفرة
بين أنياب حادة مرة
تبحث عن الناس
صوت الأذان يعلو حزنا
محراب الكنائس بلا لونا
أنين في ضجة الأجراس
آه من نار الشموع
آه من حرقة الدموع
تخرس الثغر . تلهب الرأس
تمر قصر الشهور
برمق ناضجة البذور
يتلظى مكنون اللباس
متى يمضي كل عجاف
تخلو الحياة للربيع
تزين الروح بالأمل والأنفاس ..؟
*********
أيام عجاف
أقبل الصيف لم يقتل الداء
الطامة الكبرى لا كهرباء لا ماء
يهرب الرغيف إلى عالم الحلم
يرسم دقيقا وملحا وأيدي بيضاء
الأرض تدور، تدور
لا دار ولا دور
فضاء يدور في فضاء
كأن القيامة تقوم
تنذر بالبوق المدعوم
صوت يبيح أبواب الفناء
الأمل يمسك خيوط الشمس
لعل الضمير يحيا ويحس
وترفع الأيدي إلى رب السماء

[email protected]

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close