(خونة ليبيا..واللجوء لتركيا ومصر)..(جيش مصر سيواجه مرتزقة تركيا وليس جيشها) فسيستنزف

بسم الله الرحمن الرحيم

(خونة ليبيا..واللجوء لتركيا ومصر)..(جيش مصر سيواجه مرتزقة تركيا وليس جيشها) فسيستنزف

الشعب الليبي بين مطرقة الموالين لتركيا.. وسندان الموالين لمصر.. فلو كان الوفاق بغرب ليبيا لديه شعبية بين الليبيين.. لما استعان بتركيا ومرتزقتها السوريين.. ولو كان حفتر بشرق ليبيا لديه شعبية لما استعان بالمصريين.. (فالمفلسين بليبيا يستدعون الغرباء لجعل ليبيا ساحة لتصفية حسابات.. واساس الصراع النفط الليبي).. والدليل (مصر تعتبر الخط الاحمر لديها.. سرت الجفرة).. حيث ثقل النفط الليبي.. بالمقابل وزير خارجية تركيا (مولود تشاويش اوغلو.. صرح .. “لا بد لحكومة الوفاق الوطني من السيطرة على مدينة سرت الساحلية و القاعدة الجوية في الجفرة قبل ان توافق على وقف اطلاق النار)..

ووراء التصريح التركي (هو ضمان تدفق مليارات الدولارات لتركيا مقابل السلاح الذي تبيعه لحلفاءها من حركة الوفاق).. وهذا يتطلب سيطرة حركة الوفاق الموالية لتركيا على حقول النفط الليبية.. الاستراتيجية.. في الهلال النفطي الليبي.. وهذا يعتبر تجاوز للخطوط الحمر من قبل تركيا.. فروسيا تعتبر ليبيا سوقا استراتيجية تاريخية لبيع السلاح الروسي..

والكارثة (ليس فقط الليبيين منقسمين) بل (المجتمع الدولي منقسم ايضا)..

(فحكومة الوفاق الوطني معترف بها من الامم المتحدة ومقرها طرابلس.. بالمقابل خليفة حفتر يسيطر على شرق البلاد وجزء من جنوبها .. مدعوم من البرلمان المنتخب ومقره طبرق.. وحلفاءه مصر والامارات وروسيا .. علما ان روسيا رحبت باي تدخل مصري عسكري بليبيا)!!!..

ونسال قبائل ليبيا التي ذهبت لمصر والتقت مع السيسي الرئيس المصري..

(اذا اعتبرنا هي باراداتها ذهبت لمصر).. نسالهم (هل انتم قبائل بلا رجال).. لماذا لا تدعمون الجيش الليبي بمتطوعين من ابناء عشائركم.. وتطلبون التسليح والتدريب بدعم دولي.. لمواجهة (غزو مرتزقة تركيا لليبيا).. مالكم كيف تحكمون.. هل تقبلون بان الغرباء المصريين يشكلون سيطرات بشوارع ليبيا ويفتشون الليبيين ويسالون عن هوياتهم.. (والله عيب).. على كل ليبي ان يحصل ذلك..

علما (تشريع السيسي لتدخله بليبيا) .. (نفس اعلام صدام بتشيع تدخله بالكويت) 1990..

(فيذكرنا لقاء السيسي مع حفنة من الليبيين في القاهرة بطلب التدخل المصري في ليبيا).. (باعلام صدام بغزوه الكويت عندما ايضا ادعى ان كويتيين طلبوا من الجيش العراقي التدخل بالكويت)..

والسياسية يكمن فيها النيات المبيتة.. فمصر لديها اطماع في ليبيا تتمثل:

(بجعل ليبيا سوق لملايين من العمالة المصرية).. و(جعل السوق الليبية سوق للبضائع المصرية).. بالمحصلة (مصر تطمع بنفط ليبيا) بجعله مورد للاقتصاد المصري حسرا.. على حساب الصناعة والزراعة الليبية.. وكذلك تعتبر مصر ليبيا مجرد حديقة خلفية للمصريين .. وساحة لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية.. والدليل وعلى لسان (السيسي).. مصر تعتبر شرعية تدخلها بليبيا هو (حق الدفاع عن النفس).. علما ليبيا ليست دولة متعددة القوميات والطوائف فالليبيين على العموم (من اهل السنة المالكية).. والصراع في ليبيا مناطقي..

ولنبته اساس مشاكل ليبيا هو (التدخلات المصرية) منذ جمال عبد الناصر والقوميين العرب:

فنسال (من ماذا تعاني ليبيا)؟؟ (الاخوان المسلمين هو اساسا تنظيم مصري نشر براثنه للعالم من مصر).. (القاعدة يتزعمها مصري ايمن الظواهري.. والقاعدة نتاج فكر التكفير والهجرة المصرية مع اموال اثرياء المسلمين).. (حتى الدكتاتورية التي عانت منها ليبيا) هي دكتاتورية بسبب التدخلات المصرية..

فتدخلات مصر التي ادت لانقلابات عسكرية بدعم مصري بالدول الناطقة بالعربية التي اوصلت انظمة دكتاتورية في العراق وسوريا وليبيا واليمن.. الخ.. (فمصر دعمت انقلاب عسكري ضد الحكم الملكي السونسي.. بالستينات.. ووصل عبرها الدكتاتور معمر القذافي).. مع اخذ بنظر الاعتبار بان من فتح الباب وسهل الانقلابات هو اخر ملك سونسي بالغاءه النظام الفدرالي وتحويله لنظام مركزي.. وبعدها بثلاث سنوات فقط حصل انقلاب عسكري للقذافي.. لتدخل ليبيا بكوارث العقول الدكتاتورية التي حاربت الفكر الوطني بدولها.. فمرة ينادي القذافي باوهام الامة العربية والوطن العربي.. ثم انتقل للامة الافريقية والاتحاد الفدرالي الافريقي وملك افريقيا.. وهلم جر.. المهم ان لا تكون ليبيا لليبيين..

المحصلة:

السيسي ومستنقع ليبيا:

هل ياخذ العبرة من (الجيش الامريكي بالعراق..والجيش العراقي بالكويت.. والسعودية باليمن)

فالتمهيد الاعلام لزج الجيش المصري في المستنقع الليبي بتهويل قوة الجيش المصري .. تذكرنا بالتهويل الاعلامي.. للجيش العراقي قبل معركة عاصفة الصحراء 1991.. حيث ادعي ان الجيش العراقي القوة الرابعة بالعالم.. وقوة لا تقهر ولديه تجربة بالحروب.. (فتبخر هذا الجيش باسابيع)..

ثانيا.. الجيش الامريكي قوة عظمى تهزم جيوش.. ولكن الجيش الامريكي بالعراق وقع بحرب استنزاف بمواجهته لمرتزقة المليشيات والقاعدة.. كابو مصعب الزرقاوي وابو ايوب المصري وقاسم سليماني.. ودقدوق اللبناني.. الخ.. اي ان الجيش الامريكي لم يواجه الجيش الايراني ولا الجيش السوري.. بل مرتزقة جندتهم ايران وسوريا وغيرها بالعراق.. حتى اتهم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي النظام السوري حليف ايران بدعم الارهاب والايام الدامية ببغداد منذ 2003.. الى 2011.

ثالثا: التدخل المصري في اليمن والتسبب باستنزاف الجيش المصري.. وادخال اليمن بكوارث وازمات.. واليوم الجيش السعودي يتدخل مضطرا باليمن وايضا يتم حرب استنزاف لسنوات.. ولم تخرج السعودية وجيشها من المستنقع اليمني .. علما ان ايران الشر تحارب عبر مرتزقتها بالعراق وسوريا واليمن ولبنان.. (فاخطر الحروب مواجهة جيوش مع المرتزقة)..

بمعنى ان الجيش المصري سيواجهون مرتزقة ترسلهم تركيا.. ليستنزفون المصريين وجيشهم بليبيا.. والخاسر المصريين.. ونحذر المصريين بانكم اذا وجدتم لقمة سائغة فاعلموا هي فخ لكم.. اذن المرتزقة لا يواجهون الا بمرتزقة مثلهم.. والمليشيات لا تواجه الا بمليشيات بضدها النوعي .. والعاقل يفهم..فلا حل للازمة الليبية الا باعادة النظام الفدرالي لليبيا.. هو الحل الوحيد وبغيره نزيف دائم لليبيين ودول المنطقة..

ومخاوفنا من وضع ليبيا..على (الواقع العراقي) والاطماع الاقليمية ومخاطر انسحاب امريكا

فنسال لو كانت هناك قوى كبرى دولية.. بليبيا.. هل كانت ستتجرأ الدول الاقليمية وغير الاقليمية بالتدخل بالشان الليبي.. (فمخاطر التجربة الليبية بتدخل مصر عسكريا فيها) ان يفتح باب جهنم جديد بالعراق لتدخل قوى اقليمية بالشان العراق بجيوشها.. لنصرة جهة دون اخرى.. (فمخاطر الانسحاب الامريكي) لا سامح الله ان يحصل.. بظل اطماع تركية وايرانية ومصرية واردنية بالعراق.. وغزو تركي عسكري لكوردستان.. وضرب ايراني للعراق بالمدفعية مع تجنيدها عشرات الاف من المرتزقة من مليشة الحشد التي تجهر بولاءها لايران.. واستيلاء الكويت على مياه واراضي عراقية.. كلها تفتح باب من الجحيم جديد على العراقيين..

تنبيه: (ما وراء الترحيب الايراني للتدخل التركي بليبيا)؟

ايران ترحب بالتدخل التركي بليبيا.. والتناقض ان ليبيا نقلت الالف المقاتلين السوريين الذين تعتبرهم ايران بسوريا ارهابيين.. ويتزامن ذلك باستهداف المدفعية الايرانية والتركية للاراضي العراقية .. بنفس الوقت (مقاتلي حزب العمال الكردستاني) تعتبرهم تركيا ارهابيين.. بالمقابل مليشة الحشد الموالية لايران تمنح رواتب شهرية لحزب العمال بسنجار وغيرها..

فهل هناك اتفاق تركي ايراني على تقاسم النفوذ بالشرق الاوسط وشمال افريقيا..

لذلك تعتبر ايران الوجود الامريكي في العراق عقبة امام التقاسم التركي الايراني للشرق الاوسط.. فتركيا تعتبر شمال العراق (ولاية الموصل) تابعة لها.. وايران تعتبر العراق ككل جزء من الامبراطورية الفارسية للمتوسط واعتبر يونسي المسؤول الايراني بان ايران اصبحت امبراطورية الايرانية عاصمتها بغداد ووصلت للمندب والمتوسط.

…………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close