قيادي حمساوي يندّد بقرار حل جماعة الإخوان بالأردن

قيادي حمساوي يندّد بقرار حل جماعة الإخوان بالأردن

انتقد عضو بارز في حماس عرف بارتباطه بيحيى السنوار موقف الأردن من جماعة الإخوان المسلمين ، بعد أن أفاد العربي الجديد عن إصدار محكمة النقض الأردنية حكما بحلّ الحركة في البلاد وتجريدها من صفتها قانونية بالأردن.

الأسبوع الماضي، حكمت السلطة القضائية الأردنية بحل حركة الإخوان المسلمين. ويمثل الإخوان في الأردن بمعيّة جناحهم السياسي المسمّى حزب “جبهة العمل الإسلامي” جبهة المعارضة الأكبر في البلاد.
أكدت قيادات إخوانية من بينهم الناطق الرسمي باسم الإخوان معاذ الخوالدة أن الحركة مصرح لها بالنشاط القانوني منذ سنة 1946 وعمدت لتعديل أوضاعها في محطة لاحقة سنة 1953.
وأرجعت المحكمة قرارها الحاسم لعدم قيام الجمعية الإخوانية بتصويب أوضاعها القانونية وفقا للقوانين الاردنية. وبموجب الحكم الأخير فإن جمعية الإخوان المسلمين التي تم ترخيصها في 2015، ليست خلفا قانونيا لجماعة الإخوان المسلمين.

وقد عبرت بعض قيادات حماس عن دعمها لجماعة الإخوان في الأردن، فقد صرّح مسؤول من حماس مقيم في غزة عُرف بارتباطه الوثيق بيحيى السنوار أنه سيبذل رفقة زملائه كل ما يستطيع للوقوف لجانب حركة الإخوان المتضررة في الأردن.

يبدو أنّ حماس تحاول تعزيز علاقاتها بجماعة الإخوان التي يعتقد الكثيرون أنّه لا يزال هناك ارتباط بينها وبين “الجماعة الأم”، وسواء كان هذا الارتباط عضويا أو معنويّا فإنّ الوقوف إلى جانب الإخوان ودعمهم في هذه الفترة الحساسة قد يشكل نوعا من الحرج السياسي خاصة مع بعض الدول العربية الصديقة لحماس الرافضة لهذا الأمر.

مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close