الكهرباء تعلن قرب ادخال وحدات توليدية جديدة للخدمة بـ 4 محافظات لزيادة ساعات التجهيز

كشف المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد العبادي، الإثنين، 27 تموز، 2020، عن ادخال وحدات توليدية جديدة للخدمة ستساهم بزيادة ساعات التجهيز للمواطنين في عموم البلاد.

وقال العبادي في حديث  إن “وزارة الكهرباء جهزت مجموعة من الوحدات التوليدية من أجل ادخالها للخدمة قريبا، في 4 محافظات عراقية”.

واضاف أن “الوحدات التوليدية التي تم تجهيزها ستكون في كل من محافظة صلاح الدين بطاقة 1600 ميغاواط، ووحدتين توليدية في ذي قار بطاقة 250 ميغاواط، ومحطة السماوة سوف تشهد دخول وحدتين توليديتين أيضا بطاقة 250 ميغاواط، فيما ستشهد محطة المسيب ادخال وحدة توليدية  بطاقة 270 ميغاواط”.

وبين العبادي أن “غالبية تلك الوحدات سوف تدخل الخدمة خلال شهر ايلول المقبل”.

واوضح أن “محطة الناصرية الحرارية تعاني من خلل سيتم معالجته خلال  10 ايام الايام المقبلة وسيوفر 240 ميغاواط “، لافتا إلى أن “ادخال هذه المحطات، سيزيد من توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين بشكل كبير، ستكون هناك زيادة ساعات التجهيز للمواطنين في عموم البلاد”.

وتشهد غالبية مناطق البلاد منذ ايام احتجاجات حاشدة بسبب تردي وقاع الكهرباء ، خاصة بعد اقتراب درجات الحرارة العظمى من الخمسين مئوية وتجاوزها هذا الرقم الى نحو 53 في عدد من المحافظات.

وفي وقت سابق، طالب تحالف الفتح، اليوم الاثنين، الحكومة باتخاذ خطوات عاجلة لمعالجة أزمة الكهرباء وتخفيف معاناة المواطنين.

وذكر التحالف في بيان أنه “تزداد معاناة أبناء الشعب العراقي هذه الأيام التي تشهد ارتفاعاً ملحوظاً  بدرجات الحرارة وخصوصاً في مناطق الوسط والجنوب بسبب تردي واقع الكهرباء واستمرار الانقطاعات المستمرة التي تمتد إلى ساعات طويلة”.

وأضاف، “إننا نلاحظ عدم وجود أي جهد حكومي هذا العام لتخفيف حدة الأزمة على المواطن العراقي عندما يتم مقارنة ذلك بإجراءات الصيف الماضي  من منح الصلاحيات إلى المدراء العامين وتقسيم العراق إلى ثلاث مناطق ( الجنوب ، الوسط ، شمال) بالإضافة إلى دعم مالي وتجنيد كل الإمكانيات الحكومية. بينما نرى إن إجراءات هذا الصيف  كرست المركزية من خلال سحب الصلاحيات من الوزارة وعدم المتابعة الجدية لهذا الملف المهم  وخصوصاً في هذه الأوقات التي ترتفع فيها درجات الحرارة بمستويات عالية”.

وطالب التحالف بحسب البيان، الحكومة باتخاذ  خطوات عاجلة لمعالجة أزمة الكهرباء وتخفيف معاناة المواطنين واعطاء مزيداً من الصلاحيات إلى المحافظات من أجل إيجاد حلول ناجعة لهذه الأزمة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close