واشنطن: نعمل على ابعاد العراق عن لعبة سياسية خطيرة

اتهمت الخارجية الاميركية، الخميس، ايران باستخدام العراق والبلدان الأخرى كـ”مسرح لتصفية الحسابات”، مشيرة الى ان الولايات المتحدة تعمل على ابعاد العراق عن “لعبة سياسية خطيرة”.

وقالت المتحدث الاقليمي للوزارة جيرالدين غريفيث، في تصريح لوسائل اعلامية كردية ان “الأمم المتحدة أصدرت مؤخراً تقريراً عن انتهاكات قرار 2231 من قبل النظام الايراني، حيث خلص التقرير إلى أن الأخير يقف وراء الهجمات ضد السعودية السنة الماضية، وأيضاً تم تصدير الأسلحة الخطيرة إلى الحوثيين من قبل النظام الايراني”.

واضافت ان “الولايات المتحدة تعمل الآن من أجل تمديد حظر الأسلحة على النظام الإيراني، حيث يقوم المبعوث برايان هوك بجولة في المنطقة لمناقشة هذا الملف”، موضحة ان “من وجهة نظر الولايات المتحدة فإن المقترح الأميركي هو الخيار الأفضل لإيجاد حل دبلوماسي وسلمي لهذه المشكلة”.

وتابعت ان “الولايات المتحدة تهتم بإحلال الأمن والسلام في العراق، بينما يستخدم النظام الإيراني العراق والبلدان الأخرى كمسرح لتصفية الحسابات وهذا لا يصب في مصلحة العراقيين”، لافتة إلى أن “الولايات المتحدة تدرك ذلك، وبالتالي تعمل في إطار التحالف الدولي لبناء قدرات القوات العراقية وأيضاً تعمل على المستوى الدبلوماسي لحث النظام الإيراني” على إبعاد العراق عن هذه اللعبة السياسية الخطيرة”.

وبشأن أولوية بلادها في المنطقة، اكدت غريفيث ان “ما يهم الولايات المتحدة هو الأمن والاستقرار والسلام في الشرق الأوسط، وهي تسعى إلى تهدئة حدة النزاع وإيجاد حلول دبلوماسية للمشاكل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close