تحوّلاتُ العيدِ

عدنان الظاهر الأول من شهر آب 2020

تحوّلاتُ العيدِ

1 ـ إشتقتُ وطوّقتُ الشَفَقَ المتألِّقَ حولي مُلتفّا

يُشرِقُ أضعافا

ينطقُ بالحبِّ الراقي ويُفلِّقُ أفلاكا

أَيُعاني مثلي

أيُداري أجفانَ عيونِ الوردِ ؟

القبُلةُ إحسانُ العيدِ

وإذا طالَ التقبيلُ تحوّلَ أشعلَ نارا

يصلاها عُشّاقُ التنسيقِ جِهْارا

عيدٌ يتحقّقُ مشقوقَ ثيابِ الرؤيا

يتخفّى ما بين الآفاقِ هِلالا

خطّاً مُعوجّا

شاحبَ لوناً مُحتجّا

يبدو .. يتخفّى تلميحا

لا بأسَ .. غداً عيدُ

يتقلّبُ في عُدّةِ ميزانِ اللهوِ شَرابا

يتقمّصُ ما فينا من شوقٍ للباقي

يكشفُ للباطنِ عقلاً مُهتزّا

يكشفُ ما لا فينا

تهريجُ مَهيضِ جناحِ التدبيجِ

مرآهُ ضجيجٌ ممزوجُ

عيدٌ ؟ .. حَسَناً ليكُنْ عيدا

2 ـ مَنْ سمّاهُ عيدا

عيدٌ مُرٌّ عادَ يُكرّرُ أطوارا

يعدو يكبو ينهضُ يشتدُّ

تسقطُ فيهِ أوراقٌ سودُ

ودواليبُ نيازكَ تنهارُ

إيهٍ يا عيدٌ منكودُ

عَبْدٌ أسودُ سمّوكَ سعيدا

بوقٌ ينفثُ في بوقٍ صوتا

أخبارَ النجمةِ في رصْدِ التنجيمِ

الصورةُ لونٌ يغدرُ لونا

يكسرُ مِرآةَ شهابِ النورِ

يُطفئُ جيلاً في جيلِ

الطقسُ شِتاءُ مدينةِ ألعابِ

إركبْ جوّاً يتقلّبُ دولابا

شأنَ الصبيةِ في عيدِ الميلادِ

طرِّز أوهامكَ منديلا

عدّدْ أعدادَ سِواكَ ومهّدْ تمهيدا

عيدٌ حَلَّ بأيةِ حالِ

إبحثْ عن حلِّ

للساقطِ من حبلٍ في بئرِ.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close