عالية نصيف: حيتان الفساد ابتكروا خدعة جديدة لتمرير عقد  

حذرت النائبة عالية نصيف من محاولات حيتان الفساد في وزارة الكهرباء لتمرير عقد محطتي بيجي الأولى والثانية من خلال خدعة جديدة تتضمن إبعاد شركة أوراسكوم ظاهرياً وإدخال شركة بغداد التي يمتلك (ر.ح) حصة فيها لتكون في الواجهة مع عدم تغيير أي شيء في العقد، مطالبة رئيس الوزراء ووزير الكهرباء وهيئة النزاهة والادعاء العام بفتح تحقيق عاجل في هذه القضية.

وقالت في بيان اليوم :” بعد ان قمنا بفضح عقد محطتي بيجي الأولى والثانية من خلال سلسلة بياناتنا السابقة، قام الفاسدون في وزارة الكهرباء بالالتفاف وابتكار خدعة جديدة لتمرير نفس العقد وبنفس الاموال، حيث تم ترتيب صفقة لإبعاد شركة أوراسكوم ظاهريا وجلب شركة بغداد التي يملك (ر.ح) حصة فيها  لتكون هي الواجهة وتأخذ حصة الجماعة بينما يبقى العقد كما هو، أي أن العقد سيتجزأ لكنه في النهاية يؤدي إلى نفس الاتفاق السابق الذي فيه زيادة مقدارها ٥٥٠ مليون دولار “.

وتابعت نصيف :” كما أن شركة سيمنس استلمت ٣٠٠ مليون دولار من القرض الألماني للعراق ضمن مشروع محطتي بيجي الأولى والثانية رغم أن العمل لم يبدأ وأن العقد متوقف، لكن الأموال ذهبت لسيمنس والفوائد تزيد عن ٢٠% “.

وطالبت نصيف رئيس الوزراء ووزير الكهرباء وهيئة النزاهة والادعاء العام بفتح تحقيق عاجل في هذه القضية وتفادي هدر ملايين الدولارات من المال العام وذهابها إلى جيوب الفاسدين .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close