عضو بالديمقراطي: حكومة بغداد لم تبالي للمادة 140 منذ 2005 وحتى اليوم

أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، الاثنين، ان تطبيق المادة 140 من الدستور لا يقل اهمية عن خطوات الحكومة الاتحادية بمكافحة الفساد والاصلاح، فيما اشار الى ان حكومة بغداد لم تبالي للمادة منذ 2005 وحتى اليوم.

وقال باجلان ان “اقليم كردستان مستعد للتفاهم وحل المشاكل مع بغداد وفق الدستور والاطر الدستورية منذ فترة طويلة وليس الان”، مبينا ان “هنالك ضرورة للإشراف الأممي لتطبيق المادة 140 من الدستور والمتعلقة بالمناطق المتنازع عليها”.

واضاف باجلان، ان “الحكومات المتعاقبة في بغداد لم تكن مستعدة اطلاقها لايجاد حل لقضية المناطق المتنازع عليها، واليوم ايضا نجد الحكومة منشغلة بأمور اخرى، ولا تركز على تطبيق المادة 140 رغم أهميتها وكونها تضاهي بالاهمية اي خطوة تقوم بها الحكومة في محاربة الفساد والإصلاح”، لافتا الى ان “المناطق المتنازع عليها حرمت من امور كثيرة كالخدمات والتعينات وغيرها من الامور ناهيك عن وجود خلايا داعش التي تنشط بين الحين والاخر، ناهيك عن كون سكانها ذاقوا الامرين من حالة الإهمال لأوضاعهم”.

واكد باجلان أن على “حكومتي بغداد واربيل، العمل بسرعة لحسم المادة 140 و مراقبة وإشراف من الأمم المتحدة، لكن للاسف الشديد فان حكومة بغداد لم تبالي لهذه المادة منذ عام 2005 وحتى اليوم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close