العراق يصدر تعقيباً رسمياً بشأن انفجار بيروت

 أعربت الحكومة العراقية تضامنها مع لبنان بشأن الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وقال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في بيان  “نعرب عن تضامن العراق حكومة وشعبا مع شعب وحكومة لبنان، على خلفية الانفجار الذي  شهدته العاصمة اللبنانية بيروت، هذا اليوم”.

وأضاف الكاظمي، “نؤكد استعداد العراق للوقوف الى جانب الشعب اللبناني في محنته الحالية، سائلين المولى العلي القدير أن يمنّ بالشفاء العاجل على جرحى الحادث الأليم، وأن يلهم ذوي الضحايا الصبر والسلوان، وأن يتمكن الشعب اللبناني من تجاوز المحنة التي ألمّت به”.

وقالت رئاسة الجمهورية العراقية، في بيان، إن الرئيس العراقي برهم صالح أجرى اتصالاً هاتفياً مع الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون إثر الانفجار الذي تعرضت له العاصمة بيروت وأودى بحياة عدد من المواطنين الأبرياء.

وأعرب صالح، خلال الاتصال، عن “تضامن العراق حكومة وشعباً مع لبنان ووقوفه إلى جانب شعبه الشقيق، معرباً عن تعازيه لعوائل الشهداء وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل”.

بدوره أثنى عون على موقف صالح، مثمناً “موقف العراق ومشاعر الأخوّة بين الشعبين الشقيقين”.

من جانبه، عزى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الشعب اللبناني بضحايا حادث الانفجار الأليم الذي وقع في وسط العاصمة اللبنانية بيروت.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره اللبناني نبيه بري، وفق بيان صادر عن مكتب الحلبوسي.

وذكر البيان أن الحلبوسي تقدم “بالتعازي والمواساة إلى لبنان الشقيق حكومةً وشعباً، داعيا المولى عزَّ وجلَّ أن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان”.

وأعرب عن “تضامن الدولة العراقية بكلِّ مؤسساتها والشعب العراقي مع لبنان والوقوف معه في محنته”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close