خلق ومنح السعادة للآخرين

خلق ومنح السعادة للآخرين
بقلم: أمينة الحجامي
النزعة البشرية الطبيعية هي خلق الأمن في حياتنا من خلال محاولة الحفاظ على الأشياء كما هي ، لكننا بحاجة إلى أن نضع في اعتبارنا أننا سنواجه تحديات في حياتنا ، ويمكننا التعلم منها حتى لو كان ذلك صعبًا علينا في البداية . نحن بحاجة إلى التكيّف مع التحديات التي نواجهها: فالحياة هي نهر متحرك ويجب علينا ، بطريقتنا الخاصة، أن نتعلم كيف ننساب معه.

جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) هي ظاهرة صحية كبرى هاجمت الإنسانية. وقد نتج عنها العديد من الوفيات وخلقت ضغطًا بسبب مشاكل دون التخطيط لهذا التغيير. نحن بحاجة للتأقلم مع هذا التغيير – وأن تكون لدينا شخصية قوية لدعم أنفسنا والآخرين الذين يحتاجون إلينا.

ونظرًا للتأثيرات السلبية لـجائحة كورونا (كوفيد – 19) في المجتمعات المغربية القروية، خاصة في الجبال والمجتمعات البدوية في الصحراء، تعاونت في شهر يوليو / تموز 2020 شركة سيمنس غامسا للطاقة المتجددة (Siemens Gamesa Renewable Energy) ومؤسسة الأطلس الكبير وقامتا بتوزيع مواد غذائية أساسية ومواد صحيّة على 500 أسرة بالإضافة إلى 881 زوجا ً من الأحذية و 1000 قلم و 500 دفتر للأطفال في 4 اقاليم في المغرب (أزيلال ، تارودانت ، شيشاوة ، وبوجدور).
الهدف من هذا المشروع الإجتماعي هو الحد من انتشار جائحة كورونا ومساعدة الأسر المحتاجة في هذا الوقت العصيب.
يشمل المشروع أيضًا توزيع 5000 شجرة فواكه عضوية للمزارعين في تلك الاقاليم في دجنبر 2020 ويناير 2021. المجتمعات سعيدة جدًا بتلقي هذه الهبة الرمزية لأن معظم العائلات من الأرامل والمطلقات (287 امرأة). شاهدت عن كثب السعادة في عيون العائلات والأطفال.

لقد قمت بإدارة هذا المشروع الإجتماعي منذ البداية. قمت بالتنسيق مع الجمعيات المحلية وسمعت احتياجات هذه المجتمعات، ولكن عندما قضيت الليل في قرية تنفيدين باقليم أزيلال في 22 يوليو/ تموز للعملية الاجتماعية، وجدت أنها لم تطلب الكثير. كان سكانها بحاجة فقط إلى العناصر الأساسية للعيش. يعيش المجتمع بدون ماء في منازلهم ، لذلك تستيقظ النساء مبكراً لإحضاره من مصدره ويسرن في الطريق غير المعبّد. ورأيت بعض أشجار الجوز والتين والخروب في حالة جيدة وبعض قطع الأرض. ومع ذلك ، عادة ما يغادر الشباب القرية ويهاجرون إلى المدن بسبب نقص العمل والأنشطة.

في رأيي ، تحتاج مجتمعات هذه القرية وغيرها من القرى إلى إعطاء الأولوية الأولى للتعليم وإنشاء مشاريع مستدامة باستخدام الموارد الطبيعية التي لديهم ومن خلال دعم المجتمع المدني وجميع القطاعات ذات الصلة بإنشاء المشاريع الإجتماعية والإقتصادية .

ونيابة عن مؤسسة الأطلس الكبير، نود أن نشكر شركة سيمنس غامسا للطاقة المتجددة لدعم هذا المشروع وكذلك المشروع الذي نفذناه معًا في بوجدور في عام 2018 بشأن تنظيف مياه الشرب للمجتمعات البدوية وحملة بيئية للمدارس ولشاطئ أوزيوة في بوجدور. كما نود أن نشكر جميع الجمعيات والهيئات المحلية التي دعمتنا في تنفيذ هذا المشروع الإجتماعي المهم للغاية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close