سلامًا لبيروت

سلامًا لبيروت

بقلم : شاكر فريد حسن

بيروت تحترقُ وتنزفُ

ويغيبُ عَنها الورد

والحُبّ

والضوء

فآه يا وجعي وألمِي

أبكيكِ أيّتُها الجريحةَ/

الذبيحة/ الممزقة/

والحزينة

أنتِ خيمتنا ونجمتنا

يا غابة الأرز

وجنة السحر والجمال

على الأرضِ

يا بلد الشعر والفن

والغناء والأدب

والحُبّ الأبيض

والخبز الأبيض

يا عروسة الشرق

وزهرة المدائن

والبحر

ومدينة الأحلام

والقمر

يا موال الحزن

ووطن المشردين

والمنفيين

والفقراء

جراحكِ يا بيروت التي تلعقين

كلها ملح وليمون

وشَعْرك كله أرز وزيتون

وماؤك العذب كله ورود

وأزهار ربيعية

آه وألف أه يا بيروت

الحزنُ يزلزل أعماقنا

ويتوغلُ

والقلبُ من مشاهدِ الموت ِ

وصور الدمار يتوجعُ

ويكاد يتقطع وينشطر

والوجد يشعلنا وأنتِ تغزلين

جراحكِ لهبا

فصبرًا يا بيروت

كوني كما عرفناكِ دومًا

قوية في مواجهة الموت

والأعاصير

و يا نار كوني بردًا

وسلامًا على أهلِها

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close