سياسي عراقي : بغداد تحتضر .. لديها 40% فرصة للنجاة

بسبب الصراع الدولي والاقليمي

اكد السياسي العراقي ابراهيم الصميدعي، اليوم الجمعة، ان بغداد وبيروت ودمشق مدن تحتضر بعد ان اصبحت مرتكزاً للصراع الاقليمي والدولي ودخلت في حروب لا دخل لها بها مطلقاً ولم تحقق بها أي مصالح.

واوضح الصميدعي  ان “العاصمة بغداد تملك فرصة للنجاة بنحو ٤٠٪؜ بعد مجيء حكومة الكاظمي ولكنها كانت سوف تستمر بالاحتضار السريع لو استمرت حكومة عادل عبد المهدي”، لافتاً الى ان “المشكلة الاكبر في تلك المدن والدول هي وجود متطوعين بوضع اوطانهم ضمن خارطة المتصارعين الكبار في صراع لتحقيق مصالح الدول المتصارعة وليس لتحقيق مصالح دولهم في ظل فشل مستمر للصراعات الاقليمية حيث لم تنجح قوى بالانتصار على الاخرى”.

وغالباً مايكرر المسؤولون العراقيون بانهم يريدون النأي بالبلد عن الصراعات الإقليمية ، خاصة الصراع الإيراني الأمريكي ، لكن وجود ميليشيات بالجملة تدين بالولاء لإيران وتنفذ اجندتها تجعل مهمة ابعاد العراق عن هذا الصراع مستحيلا ، بحسب الكثير من المراقبين.

والامر نفسه في لبنان مع ميليشيا حزب الله التي جعلت من لبنان رهينة الصراع الامريكي الايراني في المنطقة ، فيما ايران طرف اساسي في الصراع الدائر في سوريا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close