العراق والسعودية يسعيان لتنشيط تنقل الأفراد وافتتاح منفذ جديد

كشف السفير العراقي في السعودية، قحطان الجنابي، الاثنين، عن وجود مشاورات ثنائية بين الرياض وبغداد لتسهيل حركة تنقل الأفراد بين البلدين، وقرب افتتاح معبر بري جديد.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن الجنابي قوله إن “العراق والسعودية يبحثان إلغاء سمات الدخول بالنسبة لحملة الجوازات الدبلوماسية، وإلغاء رسوم السمات بالنسبة لحملة الجوازات العادية، لتسهيل تنقل المواطنين بين البلدين”.

وأشار إلى المردود الاقتصادي المتوقع لهذا الأمر. مفيداً بأن فتح منفذ “جديدة عرعر” البري سيحدث قفزة اقتصادية بالنسبة لمدينة عرعر والمدن القريبة منها في الجانب السعودي، وأيضاً في محافظة الأنبار ومدينة النخيب.

ووصف الجنابي العلاقات الثنائية بين الرياض وبغداد بأنها “نتاج القواسم الدينية والعشائرية والثقافية المشتركة بين البلدين الشقيقين، وأن هناك توافقاً تاماً في الرؤى بين قيادتي البلدين”.

وأكد أن “الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان يحرصان على دعم سياسة الانفتاح نحو العراق”.

وبين أن “هناك تعاوناً وثيقاً بين الأجهزة الأمنية العراقية ونظيراتها السعودية لمنع التسلل ومنع نشاط التهريب والعصابات الإجرامية، وهذا ما حقق استقراراً كبيراً وتأميناً للحدود البرية الشاسعة”، مشدداً بالقول: إن “التعاون بين الأجهزة الأمنية في كلا البلدين تعاون مستمر وثابت وبنّاء”.

وفي تموز الماضي، وقع البلدان عدة اتفاقيات مشتركة ضمن المجلس التنسيقي بينهما؛ تشمل المجالات الاستثمارية والطاقة والتعليم والصحة.

ومن المقرر أن يجري رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، زيارة للسعودية، سبق أن تأجلت بسبب دخول العاهل السعودي المستشفى.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close