بيان غاضب من النفط بعد اعتقال موظفين لديها بأمر مسؤول كبير (فيديو)

طالبت شركة توزيع المنتجات النفطية التابعة لوزارة النفط، الأحد، بإطلاق سراح موظفيها فورا، وتشكيل لجنة تحقيقية بعد اعتقالهم بتوجيه من محافظ ديالى، مثنى التميمي، على خلفية وجود ماء في مادة البنزين بمحطتي وقود المقدادية وبعقوبة الحكوميتين، التي قالت ان الشوائب التي وجدت هي ضمن المقاييس الطبيعية المعتمدة في السيطرة النوعية للمنتج.

وذكرت الشركة في بيان  اليوم، (9 آب 2020)، انه “في الوقت الذي تحرص فيه ادارة شركة توزيع المنتجات النفطية الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالتعاون مع الجهات المعنية ومنها ادارة المحافظات، فإنها تشدد على اتباع ادق المعايير الفنية وعمليات الفحص والتقييس والسيطرة على حركة المنتجات النفطية ومطابقتها للمواصفات العراقية”.

وتابعت، فضلا عن “القيام بعمليات التفتيش والمراقبة لمحطات تعبئة الوقود سواء الحكومية أو الاهلية أو حركة الحوضيات الناقلة من خلال اللجان الرقابية وهيئة التفتيش المركزية لشركة توزيع المنتجات النفطية التي تقوم بزيارات يومية لرصد المخالفات أن وجدت في أطار جهود الشركة لتقويم الاداء ولمكافحة الفساد”.

ورفضت الشركة، اعتقال مدير فرع شركة توزيع المنتجات النفطية في محافظة ديالى وادارة وكتيبة محطة بعقوبة الحكومية، بتوجيه من محافظ ديالى، مؤكدة ان هذا الاجراء استفزازي ويسيء للمواطن وللموظف الحكومي وللشركة وللوزارة وللمحافظة والتشهير بهم أمام وسائل الاعلام من دون تقدير للعواقب الانسانية والاجتماعية لهذه التصرفات.

وتساءلت الشركة، عن أسباب اعتقال مدير فرع المنتجات النفطية، مبينة أن كانت هناك مخالفة مفترضة قام بها موظف ما، في محطة حكومية، ومن المتعارف عليه فان اصدار أوامر الاعتقال هي من مسؤولية الاجهزة القضائية الموقرة .

وطالبت الشركة، بإطلاق سراح موظفيها فورا، لافتة الى ان المحافظ كان يفترض عليه بمفاتحة الشركة المعنية لتشكيل لجنة تحقيقة مشتركة حول القضية، التي تشير المعلومات الاولية الى وجود شوائب في قعر الخزان ضمن المقاييس الطبيعية المعتمدة في السيطرة النوعية للمنتج.

واشارت الى ان اللجنة التحقيقية التي وجه بتشكيلها مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية ستقوم بتقديم تقرير حول ملابسات الموضوع خلال 48 ساعة، مؤكدة انها احدى تشكيلات وزارة النفط التي تمتلك صلاحيات اتحادية .

ودعت شركة توزيع المنتجات النفطية، الصحافة ووسائل الاعلام الوطنية الى توخي الدقة في نقل وتداول المعلومات والاخبار، واستيقاؤها من مصادرها الرسمية خدمة للصالح العام.

وكان محافظ ديالى، مثنى التميمي، تفقد محطتي وقود المقدادية وبعقوبة الحكوميتين وأمر بتوقيف مدير المنتوجات ومدير محطة بعقوبة واحالة الملف الى النزاهة على خلفية وجود ماء في مادة البنزين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close