البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن بتحرك “فوري” لإيقاف “الاعتداءات” التركية على العراق

أدان رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، الأربعاء، “الاعتداء التركي السافر” على السيادة العراقية، بعد تنفيذ أنقرة هجوماً بطائرة مسيرة استهدف منطقة سيدكان بمحافظة أربيل، مطالبا مجلس الأمن الدولي بتحرك “فوري” لإيقاف تلك “الأعمال العدائية”.

وقال السلمي في بيان إنه يديه “بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي قامت به الجمهورية التركية بقصف منطقة سيدكان بمحافظة أربيل العراقية بطائرة مسيرة، الأمر الذي أدى إلى قتل وإصابة عدد من قوات حرس الحدود العراقي”.

وأضاف السلمي أن “هذه الأعمال العدائية السافرة والخروق العسكرية المتكررة التي تقوم بها القوات التركية على الأراضي العراقية تُعد تعدياً خطيراً على سيادة جمهورية العراق، وانتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والأعراف الدولية، وخرقاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن الدولي، وعدم احترام لعلاقات حُسن الجوار”.

وأكد السلمي، “تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع العراق في الحفاظ على أمنه وسلامة مواطنيه ودعمه في كل ما يتخذه من إجراءات وتدابير للدفاع عن سيادته والتصدي لأي اعتداء على أراضيه”، معرباً عن “استعداد البرلمان العربي للعمل مع مجلس النواب العراقي لحشد التأييد والدعم الإقليمي والدولي لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية”.

وطالب مجلس الأمن الدولي بـ”التحرك الفوري والعاجل لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على سيادة جمهورية العراق حفاظاً على الأمن والسّلم في المنطقة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close