الصحة النيابية تحذّر من “كارثة حقيقية” في البصرة

حذّرت لجنة الصحة والبيئة النيابية، الثلاثاء، من “كارثة بشرية وصحية حقيقية” في محافظة البصرة، جراء ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، منتقدة “عدم الالتزام” بالتدابير الوقائية واستمرار التجمعات.

وقالت مقررة اللجنة النائبة صفاء مسلم بندر في بيان إن “الإصابات الجديدة التي تم تسجيلها من قبل دائرة صحة البصرة، تحتم اتخاذ إجراءات مشددة وتحمل المسؤولية الإنسانية والاجتماعية والأخلاقية بهذا الجانب”.

وأضافت بندر أن “إجراء الامتحانات التمهيدية للطلبة الخارجيين وانتشار التجمعات وعدم الالتزام بقواعد السلامة، يُنذر بكارثة بشرية وصحية حقيقية بين المواطنين والطلبة”.

وتابعت أن “البصرة ثاني أكثر المحافظات تضرراً من جراء تفشي الفيروس في العراق، بعد العاصمة بغداد، والسبب الأساسي والمباشر وراء ارتفاع الأعداد المسجلة بالإصابات، هو عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية مع فرض حظر التجوال سواء الكلي أو الجزئي واستمرار اللامبالاة من قبل عدد كبير من المواطنين إزاء خطورة الوباء”.

ودعت بندر، وزارة التربية إلى “ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامة الطلبة الممتحنين ومنع حدوث التجمعات لضمان عدم انتشار الوباء بين الطلبة”.

وأشارت إلى أن “العراق حل بالمرتبة السابعة عالمياً بحصيلة الإصابات المسجلة ليوم الاثنين 10-8-2020، حيث سجل موقع worldometers 3483 إصابة، في حين حلت الهند بالمرتبة الأولى والولايات المتحدة والفلبين ثم روسيا والمكسيك والبرازيل والعراق”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close