الصحة: قرارات مهمة حول التعامل مع كورونا في محرم

عامر مؤيد

قالت وزارة الصحة،أمس الثلاثاء، إنها بصدد إصدار قرارات “مهمة” حول التعامل مع كورونا في شهر محرم، محذرة من التجمعات لأن نتيجتها ستكون “كارثية”.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر ، إن خلية الأزمة الحكومية ستصدر قرارات حاسمة في اجتماعها المقبل بشأن شهر محرم الحرام.

وأضاف البدر، أن المرجعية كان لها بيان واضح بشأن ضرورة الالتزام بإقامة الشعائر الحسينية من خلال التباعد الاجتماعي، بمعنى التركيز على إقامة الشعائر عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والالتزام بتوجيهات وزارة الصحة، داعياً الجميع إلى الالتزام بهذه التوصيات، وإلّا فإن “التجمعات ستكون نتائجها كارثية وستؤدي إلى تفشٍ وبائي خطير”.

ولفت إلى أن وزارة الصحة أصدرت توجيهات عدة في مناسبات سابقة، كالزيارة الشعبانية أو زيارة الإمام الكاظم بخصوص اتباع الإجراءات الوقائية، مؤكداً أن خلية الأزمة ستصدر قرارات حاسمة في اجتماعها المقبل بشأن شهر محرم الحرام.

وأضاف أن هناك نوعاً من الثبات في عدد الإصابات والشفاء لفايروس كورونا، لافتاً إلى أن هناك زيادة في حالات الوفيات بسبب أن أغلب الحالات المصابة التي تراجع المستشفيات تكون في مراحل متأخرة، أو أن المريض يعاني من مشاكل صحية ما تؤدي إلى تفاقم حالته ويتوفى.

وأوضح البدر، أن بعض المصابين لم يراجعوا المستشفيات ،إلّا بعد وصوله إلى مرحلة المضاعفات بالمرض، وهذا يأتي نتيجة للتخويف من بعض وسائل الإعلام وضعاف النفوس، وبعض الذين يعملون في الجانب الصحي لاستغلال المرضى وتوجيههم للعلاج في المنازل مقابل مبالغ مادية، مؤكداً أن جميع العلاجات المتعلقة ببروتوكول مواجهة فايروس كورونا متوفرة في المؤسسات الصحية كافة وبالمجان.

من جهة أخرى تواصل وزارة الصحة مسعاها الى فتح مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بفايروس كورونا..حيث زار وزيرالصحة، المستشفى الالماني في محافظة النجف للاطلاع على سير العمل فيه وقرب افتتاحه

وأكد وزير الصحة والبيئة حسن محمد التميمي خلال زيارته لمستشفى النجف التعليمي الجدية الواضحة لافتتاح المستشفى الألماني سعة ٤٩٢ سريراً موضحاً المتابعة المستمرة للمشروع والتي تكللت بوصول فريق الخبراء الأجانب ومباشرتهم بالعمل لنصب الأجهزة والمعدات في المستشفى

وتجول التميمي في المستشفى يرافقه محافظ النجف الأشرف لؤي الياسري ومدير عام الصحة رضوان الكندي ومدير دائرة المشاريع والخدمات الهندسية في الوزارة حسام علوان كريم ، مبيناً أن الأيام المقبلة ستشهد افتتاح المستشفى ليقدم خدماته لأهالي المحافظة

وأشار التميمي الى أن المستشفى يعد بمثابة مدينة طبية متكاملة جاهزة بلغ نسبة الانجاز فيها 96% وهي الآن مستعدة لاستقبال المرضى إلا أن هناك بعض المتعلقات خاصة بنصب ومعايرة الأجهزة الطبية

وزاد إن المستشفى يضم أحدث الأجهزة من مناشئ عالمية رصينة وتم بناؤها بمواصفات عالية ومن المؤمل إنجاز الأعمال المتبقية فيها وافتتاحها في نهاية شهر أيلول القادم

وأكد التميمي على وضع خطة من قبل الوزارة لتدريب الكوادر الطبية والتمريضية من قبل الفرق الأجنبية على أجهزة المعجلات الخطية الخاصة بفحوصات مرضى السرطان والاختصاصات المعدّة الأخرى

وأشار الى توفر الأوكسجين ولا وجود لأزمة في محافظة النجف وستصل اليوم كميات كبيرة منه ،

الى ذلك أوضح محافظ النجف لؤي الياسري”

أن العمل في المستشفى يسير بخطى سريعة ولم يبق إلا الشيء القليل على افتتاحها

مشيداً بمتابعة رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الصحة لإنجاز وتشغيل المستشفى وستعقد جلسة فنية لبحث ألية عمل وتشغيل المستشفى .

من جانبها فإن صحة ديالى باشرت بإنشاء مستشفيات للأمراض الوبائية سريعة الإنجاز في بلدروز

وقال مدير إعلام صحة ديالى فارس العزاوي ل المدى إن مساحة المستشفى الواحد ١٢٥٠ م٢ وسعة كل مستشفى ٥٠ سريراً .

وبين أن الملاكات الهندسية أنجزت التصاميم الكاملة للمشروع ( المعماري ، الكهربائي، الإنشائي، الميكانيكي) حيث يحتوي البرنامج الوظيفي للمستشفيات ردهات حجر صحي مع مراعاة العزل والخصوصية بين الرجال والنساء لردهات خاصة بالأطفال إضافة إلى الخدمات الملحقة بها من المختبرات والصيدليات وجناح إداري وجناح خاص لتوفير مبيت للكوادر الطبية والتمريضية ( رجال ، نساء ) إضافة إلى إمكانية التوسيع للمشروع مستقبلاً للاستفادة منها بعد انتهاء جائحة كورونا .

الى ذلك افتتح مدير عام دائرة صحة نينوى يفتتح وحدة العزل في ناحية حمام العليل بدعم من منظمة داري

وقال فلاح حسن الطائي مدير عام دائرة صحة نينوى الى افتتاح وحدة العزل في ناحية حمام العليل.

وأشار الطائي ألى أن أفتتاح هذا المستشفى الكرفاني في ناحية حمام العليل والذي قامت بتفيذه منظمة داري الإنسانية والمدعومة من قبل منظمة الصحة العالمية يتضمن ٢٠ سريرا خاصاً لعزل مرضى كورونا.

وأضاف بأن افتتاح هذا المستشفى سيقلل من الزخم الحاصل في مستشفيات المدينة.

مشيراً ألى الالتقاء بمدير المستشفى والاستماع ألى المعوقات ووافقنا على كل الطلبات لدعم هذه المستشفى.

وعاهد الطائي أهالي نينوى على بذل كل الجهود من أجل تقديم أفضل الخدمات لأهلنا في نينوى داعياً أهالي المحافظة الى الالتزام بجميع الأجراءات الوقائية المقرة من قبل خلية الأزمة المركزية والمحلية لتجنب الاصابة بفايروس كورونا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close