وزارة الصحة: مستعدون لمواجهة الموجة الثانية من ’كورونا’

أكدت وزارة الصحة والبيئة،أمس الأربعاء، عزمها إضافة ألفي سرير لمرضى كورونا، فيما بينت أنها مستعدة لمواجهة الموجة الثانية من فايروس كورونا.

وقال الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي أمس الاربعاء )، إن “العمل مستمر لإضافة أكثر من ألفي سرير من خلال دعم عدة جهات مختلفة لمرضى كورونا”، مبيناً أن “هذه الأسرّة أصبحت ردهات خاصة مجهزة بكل التجهيزات لاستقبال مرضى كورونا”.

وأضاف أنه “أثبت عالمياً بحدود 5 في المئة من الإصابات تكون حرجة فقط”، مشيراً إلى أن “ازدياد عدد الإصابات ظاهرة غير جيدة، وهنالك احتمالية من ازدياد عدد الوفيات، حيث أن الخطر في هذا الفايروس متغير وحتى الآن غير معروف، كون أعراضه متغيرة”.

وتابع أن “العراق ما زال ضمن الموجة الأولى من الفايروس، وهذا يعود إلى الإجراءات المتخذة من وزارة الصحية بشكل مبكر، وقد أخرت تلك التعليمات دخول الموجة الأولى حيث كانت الأرقام قليلة، ولكن عدم التزام المواطنين في عيد الفطر المبارك وما بعده، وأيضاً عيد الأضحى، تسبب بارتفاع الإصابات”، موضحاً أن “وزارة الصحة على استعداد لمواجهة الموجة الثانية لما تمتلكه من خبرات”.

من جهة أخرى كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والبيئة العراقية، سيف البدر، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، أمس الأربعاء، 12 آب ، عن شرط استيراد اللقاح الروسي الأول في العالم ضد فايروس كورونا المستجد.

وأوضح البدر، قائلاً: “بحال ثبوت فعالية أي لقاح واعتماده بشكل علمي رسمي للاستخدام البشري، العراق سيكون من أول الدول التي تستورده بغض النظر عن أي مكان أو بلد أنتجه وستفعل استخدامه للمواطنين”.

وأكد البدر أن العراق متواصل مع كل الجهات العالمية حول موضوع اللقاحات، متداركاً : “لكن هناك ضوابط وأي فقرة علاجية، وليس فقط اللقاحات، في حال اعتماد لقاح للاستخدام البشري، وتعتمده منظمة الصحة العالية، فإن العراق سيكون من أول الدول التي ستفعل استخدامه”.

وسجل العراق حتى الآن 156995 إصابة، و5531 حالة وفاة من فايروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حسب الموقف الوبائي المعلن من قبل وزارة الصحة والبيئة العراقية، يوم أول أمس الثلاثاء 11 آب.

وقال الممثل الرسمي لمنظمة الصحة العالمية في روسيا، طارق يزاريفيتش، في إفادة صحفية يوم أول أمس الثلاثاء، إن منظمة الصحة العالمية على اتصال بالسلطات الروسية بشأن تقييم فعالية وسلامة أول لقاح مسجل ضد COVID-19.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن عن تسجيل روسيا أول لقاح ضد فايروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في العالم، معرباً عن تطلعه في إطلاق الإنتاج الكمي للقاح الروسي ضد الفيروس التاجي في المستقبل القريب.

كما أعلن وزير التجارة والصناعة الروسي، دينيس مانتوروف، في وقت سابق أيضاً، أنه من المخطط أن تنتج روسيا عدة ملايين من جرعة لقاح فايروس كورونا شهرياً بحلول عام 2021.

ووفقاً له، سيعتمد حجم الإنتاج على احتياجات نظام الرعاية الصحية. كما أنه من المتوقع بدء إنتاج أول لقاح محلي طوره المركز الوطني لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة “غامالي” في شهر أيلول المقبل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close