انقرة تدعو بغداد لـ”التعاون” ضد PKK : عملياتنا العسكرية ستستمر

رغم الاحتجاجات العراقية ، جددت تركيا ، اليوم الخميس ، عزمها على مواصلة عملياتها عبر الحدود ضد مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK داخل الأراضي العراقية ، إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم في المنطقة، وحثت السلطات العراقية على التعاون مع أنقرة في هذا الصدد.

ودأبت تركيا على مهاجمة مسلحي الحزب في شمال كوردستان (جنوب شرق تركيا) وفي إقليم كوردستان شبه المستقل في العراق، حيث تتمركز الجماعة المسلحة. وفي يونيو / حزيران، شنت أنقرة هجوما بريا جديدا أطلقت عليه اسم عملية “مخلب النمر”، والذي شهد تقدم القوات التركية في عمق الأراضي العراقية ، وقد اعقبت هذه العملية أخرى سمتها تركيا بـ ” مخلب النسر” .

وكانت ضربة جوية تركية في منطقة سيدكان الحدودية بإقليم كوردستان قتلت ضابطين من حرس الحدود العراقي وسائقهما، ووصف العراق الهجوم بأنه ”اعتداء سافر“.

وقالت وزارة الخارجية العراقية حينها إن بغداد ألغت زيارة لوزير الدفاع التركي إلى البلاد، واستدعت السفير التركي لإبلاغه ”برفض العراق المُؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات وانتهاكات“.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس ، إن وجود حزب العمال الكوردستاني يهدد العراق أيضا، وإن بغداد مسؤولة عن اتخاذ إجراءات ضد المسلحين لكن أنقرة ستتخذ التدابير اللازمة لحماية أمن حدودها، في حال واصل العراق تجاهل وجود عناصر العمال الكوردستاني على أراضيه.

وأضافت الوزارة ”بلادنا مستعدة للتعاون مع العراق بشأن هذه القضية. ولكن في حال التغاضي عن وجود حزب العمال الكوردستاني في العراق، فإن بلادنا مصممة على اتخاذ الإجراءات التي تراها ضرورية لأمن حدودها بغض النظر عن مكانها.. ندعو العراق إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لذلك“.

وأوضحت الخارجية التركية في بيانها ، أن مسؤولية اتخاذ التدابير اللازمة ضد عناصر العمال الكوردستاني المتواجدين في العراق ، تقع على عاتق بغداد بالدرجة الأولى.

وأضاف البيان أن “إرهابيي” العمال الكوردستاني يستهدفون تركيا من خلال المواقع التي يتمركزون فيها داخل الأراضي العراقية منذ سنوات طويلة، وأن هذه المنظمة تتحدى في الوقت نفسه سيادة العراق ووحدة أراضيه واستقراره.

وأكد البيان استعداد أنقرة للتعاون مع بغداد في مكافحة مسلحي الحزب ، داعيا العراق وبعض المنظمات الإقليمية إلى التخلي عن ما سمتها ازدواجية المعايير والكف عن توجيه الاتهامات الباطلة لتركيا وتبني مواقف مبدئية ، وفق تعبير البيان .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close