برلماني يتهم ضباطاً بـ”استغلال مناصبهم” للحصول على أراضٍ سكنية في الموصل

اتهم النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، السبت، ضباطاً من خارج المحافظة بـ”استغلال مناصبهم” للحصول على قطع أراضٍ سكنية في مركز مدينة الموصل، مؤكداً عزمه طرح هذه القضية على رئيس مجلس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية.

وقال الشمري إن “هناك ضباطاً للأسف الشديد جاءوا من خارج المحافظة في الفترة الأخيرة ولم يشتركوا بالأصل في معارك التحرير، يستغلون مناصبهم للحصول على قطع أراضٍ في مركز مدينة الموصل، والغريب أنهم يحملون معهم تأييد سكن بأنهم من سكنة المحافظة منذ عشر سنوات”.

وأضاف أن “الجميع يعلم أنه لم يكن بمقدور أي ضابط السكن في المحافظة خلال تلك الفترة بسبب نشاط المجاميع الإرهابية”، لافتا إلى أن “أولئك الضباط يستخدمون نفوذهم لتهديد المختارين للحصول على تأييدات السكن، إضافة إلى تهديدات لبعض موظفي البلدية لتحريك معاملاتهم وإلا اتهامهم بالانتماء ل‍داعش”.

وأشار الشمري إلى أن “تلك الأراضي كان الأولى تخصيصها للجرحى والمعاقين وعوائل الشهداء من أبناء المحافظة وموظفيها والعوائل الفقيرة”.

وتابع أن “الموضوع سيتم طرحه على رئيس مجلس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية، ولا مانع لدينا من تخصيص قطع أراضٍ لمنتسبي الدفاع والداخلية في نينوى لكن بشرط أن يكون لأبنائها من عوائل الشهداء أو الجرحى والمعاقين وليسوا من محافظات أخرى.

وأكد الشمري أن “نينوى تحررت بدماء الشهداء وتضحيات الأبطال، ولا نريد للبعض ممن لم يشتركوا بالأصل في تلك المعارك أن يستغلوا مناصبهم لمنافع ومكاسب خاصة وسنضع حداً لذلك”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close