القوى الإرهابية بزي الجيش يقتلون ضحاياهم

القوى الإرهابية بزي الجيش يقتلون ضحاياهم، نعيم الهاشمي الخفاجي

عصابات داعش الارهابية يتنكرون بزي الجيش العراقي و يداهمون قرية السيد حمد في ناحية النمرود جنوب الموصل ويعتقلون منتسبين من الحشد العشائري ويعدموهم، والشرقية والرافدين يعلنون أن من نفذ الجريمة ميليشيات حكومية لقتل المواطنين الابرياء السنة؟؟؟ وأيضا هناك حقيقة ضباط الجيش العراقي المهنيين من أبناء المكون السني هم مع الإرهاب ولنا بقضية قيام اللواء الركن محمد خلف الدليمي قائد الفرقة ١٤ في ترك أسلحة وعتاد فرقته وخلع ملابسه مع مئات ضباطه وآلاف جنوده وبدون قتال في انقلاب تسليم الموصل لداعش إلا دليل لصدق كلامي وتم نقل الصور بشكل مباشر عبر قناة مهمود الشيب حارث الضاري النافق قناة الرافدين، هناك أمور كثيرة تم توثيقها بتعاون ضباط وجنود من انفسنا مع العصابات القاعدية الداعشية، قضية اغتيال اللواء الركن صباح الإزيرجاوي تمت من خلال نجل الفريق الركن عامر الهاشمي شقيق طارق ابو صابرين والداخلية ألقت القبض على القتلة وهم من اعترفوا بذلك؟؟ السبب عدم وجود دولة وعدم وجود نظام سياسي ثابت ومستقر ومحترم، لا يمكن أن يعم السلام والأمن بدون إيجاد طريقة بالحكم تجمع كل المكونات العراقية ضمن عراق فيدرالي موحد اختياريا.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
16.8.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close