السويد: السجن 6 سنوات لشاب سويدي أغتصب طفلة بعد تخديرها

إيهاب مقبل

قضت محكمة ألينغسوس في مقاطعة فسترا غوتلاند جنوب غرب السويد مؤخرًا بسجن شاب سويدي مدة ست سنوات، وذلك لاغتصابه طفلة بعد تخديرها.

وأدانت المحكمة الشاب «لارس إنجمار ألكسندر تروب لوندكفيست» البالغ من العمر 32 عامًا، بإغتصاب طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا، وذلك في مطلع العام الحالي 2020.

وتعود فصول القصة عندما خطط لوندكفيست لإغتصاب الطفلة البريئة، فأقام معها «علاقة صداقة» منذ خريف عام 2019.

وقبل إغتصابها بأسبوعين، اعطى لوندكفيست الطفلة أقراصًا تحتوي على ألبرازولام والزولبيديم، زاعمًا على أنها أقراص فيتامينات مضادة للقلق ومنومة بنفس الوقت.

وفي ظهيرة السادس والعشرين من يناير كانون الثاني العام الحالي، ذهب لوندكفيست إلى المتجر الذي كانت تتسوق منه الطفلة، مرتديًا بنطلون أديداس ولثام مع ثقوب حول عينيه حتى يتمكن من الرؤية، شاهرًا على رأسها مسدس هواء لإخافتها، فربط ذراعيها بقطعة قماش، وأغلق فمها بجواريبه الرجالية، وبعد ذلك توجه بها إلى مكان مهجور، ليقوم بإغتصابها عدة مرات.

ووجدت المختبرات الطبية كميات من الألبرازولام والزولبيديم في دم الطفلة وبولها. وزيادة على ذلك، عثرت المختبرات الطبية على السائل المنوي العائد للوندكفيست في أعضائها التناسلية، وعلى سروالها، وعلى الأرض حيث وقعت جريمة الإغتصاب، مع آثار للحمض النووي على قطعة القماش المستخدمة في ربط الطفلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close