مساعدات للبصرة من الهلال الأحمر وردهات عزل في الدجيل وعين التمر

عامر مؤيد

حددت وزارة الصحة العراقية جهة وحيدة من الممكن اعتمادها بشأن لقاح كورونا فيما أشارت الى أن اعتماد لقاح فعال عالمياً من الممكن أن يتم قريباً.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة – د. سيف البدر “خلال الأشهر الماضية لم يكن هناك التزام واضح بإجراءات الوقاية والحظر، والحظر لم يطبق بصورة صحيحة وفق ما طلبته وزارة الصحة ولهذا السبب زاد عدد الإصابات وارتفع لمعدلات غير مسبوقة”.

وأضاف “من الممكن احتواء عدد الإصابات لو تم الالتزام بالوقاية والابتعاد عن الاستماع لمن يشكك بوجود الفايروس وينشر الجهل والتجهيل وللأسف هناك قنوات فضائية تمنح هؤلاء مساحة في بثها“. وفيما يتعلق بمعلومات أشارت الى وقوف العراق في طليعة الدول من ناحية العدد اليومي للإصابات بكورونا قال البدر “كان متوقعاً أن يكون العراق في طليعة دول العالم بحصيلة الإصابات اليومية بفايروس كورونا بسبب عدم الالتزام بالوقاية والتزاور في عيدي الفطر والأضحى وهذا الأمر أدى لتضاعف الإصابات”.

وفيما يلخص ملف لقاح كورونا بين إن وزارة الصحة متواصلة مع جميع الدول التي تنتج لقاحات لكورونا وننتظر ما تقره منظمة الصحة العالمية ونتوقع خلال فترة قليلة مقبلة أنه سيتم اعتماد لقاح فعال وحسب المعايير العالمية ونحن ملزمون باعتماد المعايير في كل لقاح أو علاج”.

من جهة أخرى افتتح في محافظة صلاح الدين رائد إبراهيم حمد وأمين عام العتبة العسكرية ردهه عزل مستشفى الدجيل ذو ال ٤٠ سرير.

وقال رائد إبراهيم مدير عام صحة صلاح الدين لإعلام وزارة الصحة نيابة عن وزير الصحة خلال الافتتاح نتقدم بالشكر الجزيل لمساهمة العتبة العسكرية في انشاء ردهه العزل سعة ٤٠ سريراً لما يسهم بتقديم خدمة طبية وصحية لابناء القضاء

وأضاف الجبوري دعمنا بجهود الوزارة بأجهزة طبية واثاث متكامل ومبالغ خصصت من قبل وزير الصحة والبيئة لعمل توسعه لمستشفى الدجيل تشمل إضافات للعمل باجهزة المفراس وإنشاء ردهه الانعاش فضلاً عن تخصيص اجهزة طبية لها حسب وعد وزير الصحة والبيئة.

من جانبه فان المساعدات الدولية مستمرة لمحاربة فايروس كورونا في العراق بسبب ضعف الامكانات وتصاعد الأرقام بشكل كبير بسبب هذا الأمر.

وأعلنت دائرة صحة البصرة عن تلقيها شحنة من التبرعات الطبية المقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر تم تحويلها الى مستشفى البصرة التعليمي.

قال الناطق باسم الوزارة سيف البدر في حديثه لـ”المدى”، إن دائرة صحة البصرة تلقت المساعدات الطبية من الهلال الأحمر وشملت مواد الحماية الشخصية كالقفازات و أغطية الرأس وبدلات الوقاية و الكمامات الجراحية و كمامات نوع N95 ومحارير لقياس درجات الحرارة”.

وأشار الى أن هذه المواد تساهم بحماية الكوادر الصحية العاملة بخط الصد الأول في ردهات العزل ويأتي هذا الدعم بالتعاون مع دائرة صحة البصرة ووزارة الصحة العراقية”.

الى ذلك فإن وزارة الصحة أعلنت البدء بانشاء مركز مخصص للمصابين بكورونا من مرضى أمراض الدم

وقال وزير الصحة التميمي أنه تم البدء بانشاء مركز لأمراض الدم مخصص للمصابين بفايروس كورونا من مرضى أمراض الدم

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير مع إدارة مدينة الطب والعتبة الحسينية وبحضور الوكيل الأداري لدعم مؤسسات المجمع الطبي وبحضور عدد من الأطباء المتخصصين بأمراض الدم للبالغين والأطفال .

وكذلك أعلن التميمي الشروع ببناء ردهة علاج مرضى كورونا و سعة ٥٠ سريراً في قضاء عين التمر

وأشاد التميمي بدور العتبات الدينية حيث شرع ببناء ردهة متخصصة لعلاج مرضى كورونا وغسل الكلى في قضاء عين التمر سعة ( 50 ) سريراً ، يتم تشييدها على ارض مساحتها ( 1000 ) متر مربع داخل مستشفى القضاء مبيناً أن الردهة من المزمع انشاؤها خلال فترة ( 60 ) يوماً وبمواصفات قياسية حيث ستكون مُخصصة لعلاج مرضى الكُورونا ، وتحتوي ايضاً على صالة للعمليات ووحدة لغسيل الكلى . وتأتي هذه المبادرة لتعزيز الجهود الصحية المقدمة من قبل الوزارة ومؤسساتها الصحية لتقديم خدمات متقدمة للمرضى المصابين بكوفيد -١٩.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close