انتقادات واسعة تطال الرجوب من رام الله

تحدثت مواقع اعلامية فلسطينية نقلا عن مصادر داخل السلطة في رام الله عن استنكار عدد من مستشري القصر الرئاسي من ضعف اداء جبريل الرجوب و عجزه عن تقديم الاضافة المنشودة في المهمة التي تعهد بتنفيذها .
و يثير اسم امين سر مركزية فتح جبريل الرجوب الكثير من الجدل في الساحة الفلسطينية حيث يرتبط اسم الرجل باكثر من مجال بدءا من الرياضة وصولا الى عالم المال و الاعمال الى جانب السياسة .
و تلاحق الرجل العديد من قضايا الفساد المالي ما يجعل سمعته السياسية على المحك حيث تتهم بعض الاطراف الرجوب بالإثراء غير مشروع لدى تقلده منصب رئيس جهاز الامن وقائي الى حدود صيف العام 2002 .
و يعزو بعض المحللين تحامل المسؤولين في رام الله على الرجوب الى تصريحاته الاعلامية الحدية حيث يفتقد الرجل الى الليونة المرجوة في عالم السياسة ما يجعله عاجزا عن احراز اي تقدم في المفاوضات مع حركة المقاومة الاسلامية حماس , الى جانب تعنته الشديد في خصوص التنسيق مع بقية الشخصيات الوطنية داخل فتح في هذا الخصوص .
تصريحات الرجوب الاخيرة على قناة الجزيرة القطرية و التي اعتبر فيها ان الساحة الفلسطينية لا ترحب بمحمد دحلان زعيم التيار الاصلاحي –وصفه بالمفصول – حاضرا و مستقبلا جعلت الكثير من الاصوات تتعالى لتغيير المسؤول عن المفاوضات داخل فتح فاللحظة التاريخية الفارقة التي تعيشها القضية الفلسطينية تتطلب رجلا يجمع و لا يفرق .
تبقى الايام وحدها كفيلة بتأكيد هذه الاخبار او نفيها , الى ذلك الحين يبقى على عاتق السياسي الفلسطيني مسؤولية توحيد الصف الفلسطيني لا تجديد الخلافات بل تبديدها .

مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close