(الشعب العراقي..ساذج بلا كرامة)..(برامج عربية..تظهر بذخ العراقي للغريب) و(العراقي ياكل من النفايات..ويدلك الارجل بالزيارات)

بسم الله الرحمن الرحيم

(الشعب العراقي..ساذج بلا كرامة)..(برامج عربية..تظهر بذخ العراقي للغريب) و(العراقي ياكل من النفايات..ويدلك الارجل بالزيارات)

هل وصلنا بان (العراقي يفتخر بكرمه على الغريب) و(بحرمان العراقيين من ما هو احق به من الغريب).. قد يكون الراي الذي اطرحه يغضب البعض ولكن هذا هو الصحيح.. وما اقوله يرتد علينا شخصيا لاني جزء من هذا الشعب.. رغم معارضتي لهذه السذاجة والقشمرة.. ولكن اللي ما عنده غيرة على اهله .. وغيرته على الغريب.. يطلق عليه (غيرة سز).. وهذه الغيرة سز سببها الرئيسي بالعراق السموم الثلاث الاديولوجية (القومية والاسلامية والشيوعية).. التي تفقد العراقي الذي يتبناها شرفه وغيرته وكرامته وانتماءه ووطنيته تصل حتى التفريط بعرض العراقية من اجل هذه الاديولوجيات المسمومة الغريبة عن المجتمع العراقي..

فاكبر مظاهر (الشعب الساذج والقشمر) سنعرض بعضها:

اولا: ما يمارسه (شيعة العراق بطقوسهم بالمناسبات الحسينية.. ) فتخيلوا يطبلون لما يطلقون عليه (الكرم !!)..الشيعي والحسيني والعراقي والحقيقة كلها (سفالة بسفالة).. نعم (سفالة).. يقيمون ولائم الطعام الباذخة لياكل منها الغرباء الايراني واللبناني والبحريني والمصري والخليجي والشامي والباكستاني و الافغاني.. .. الخ.. و(يبوسون قنادر وارجل الزائرين.. ويدلكونها بكل ذلة ومهانة).. ويزينون المراقد الدينية بالنفائس وخاصة الذهب.. ويبنون الحسينيات العملاقة..

وبعد ذلك تخرج برامج (عربنجية) تقول (انظروا للكرم العراقي)؟؟ اي كرم يا (سقط المتاع)

هل رايتم عشرات الالاف العوائل العراقية التي تعيش على ركام النفايات.. هل رايتم ملايين العراقيين تحت خط الفقر .. هل رايتم ملايين العراقيين العاطلين عن العمل.. هل رايتم ملايين المرضى والمعوقين اغلبهم بلا امكانية لشراء العلاج لانفسهم.. هل رايتم ملايين الارامل والايتام واليتيمات.. هل رايتم ملايين المشردين والمهجرين.. هل رايتم كم من هذه (المواكب هي مواكب من اموال الفاسدين بالحكم)..

هل (تعلمون ان النظام السياسي الفاسد يمول هذه المواكب من المال الحرام المنهوب من خزائن العراق لصالح تلك المواكب.. للترويج السياسي لهذه الفئة الساقطة بفسادها الحاكمة اليوم بالعراق).. التي تحرم حق العراقيين بالحياة..

وهل تعلمون بان (في اربعينية الامام الحسين يوزع كل شيء مجاني من طعام ودواء وكل شيء في بالك).. و259 يوم بقية ايام السنة.. ملايين العراقيين يستمرون جياع وتحت خط الفقر ويقتاتون على ركام النفايات..

ونسال:

اذا انتم شيعة العراق (هيج كرماء) ليش ملايين منكم تحت خط الفقر ويشتغلن خدامات بالبيوت وما يتعرضن له من تحرشات.. والاف العوائل الشيعية تعيش على ركام النفايات طوال اشهر السنة بوسط وجنوب العراق الشيعي.. وملايين منكم عاطلين عن العمل.. وحسرة عليهم الدينار.. ثم اليس ..الغيرة سز .. غيرته على الغريب وما عنده غيرة على اهله..

ولماذا تنزعجون من (نظامكم السياسي) الفاسد الذي يبذخ بميزانيات عراقية على الغرباء

ايران وحزب الله لبنان وحماس والنظام السوري والحوثي.. في وقت غالبية اهل العراق ما بين عاطلين عن العمل وتحت خط الفقر ويقتاتون على النفايات.. اذا انتم تبذخون بما لديكم على (ولائم طعام وشراب وتدليك وهلم جر).. على الغرباء بدعوى (ثواب الحسين).. زين هذا ثواب الحسين .. لماذا لم يجعل لديكم غيرة على اهل العراق وشيعتهم .. طوال 359 يوما؟؟ فقط غيرتكم على الغرباء بمناسبة محرم؟

ثانيا: ولا ننسى مظهر اخر من مظاهر (الشعب الساذج القشمر) .. (صدام حسين) نفسه

فصدام للعراقي يعطيه بندقية ويرسله للموت بالجبهات.. اما للغريب المصري يعطيه فرص عمل العراقيين ليحول المصريين بالثمانينات عشرات المليارات الدولارات من العراق لمصر من اموال هي احق للعراقيين منها للاجانب الغرباء المصريين..

فصدام في وقت شباب العراق بمئات الالاف يزجهم بجبهات حرب ايران ويضع وراءهم فرق الاعدامات.. ويعاد الالاف مؤلفة من الجبهات لمقابر النجف ومحمد السكران وغيرها من مقابر المدن العراقية.. (يخرج المقبور اللعين صدام) بلقاء مع صهاينة العراق المصريين في مدينة البصرة العراقية الخليجية.. (ليقول لهم.. للمصري الحق بضرب العراقي.. وان يقول المصري للعراقي اطلع من العراق يا عراقي هذا العراق عراق المصريين) فلعن الله صدام والمصريين معه ليوم الدين.. الذين لولاهم لما استطاع صدام ان يبطش بدماء العراقيين وشيعتهم بلا حساب.. لمعرفته بان البديل سيكون الاجانب المصريين صهاينة العراق..

ثالثا: ومن دلائل سذاجة وغفلة ودنائة شريحة من العراقيين .. هم (الذيول)..

فمن ذيول ايران الى ذيول مصر.. فتخيلوا اليوم ذيول مصر بالعراق (تمارس القوادة) على العراق والعراقيين للمصريين.. ضمن مبدأ (ليش فقط ايران تسرق خلي العرب يسرقون ايضا).. ويقصدون بالعرب (الاجانب من العرب الغير عراقيين من مصريين واردنيين وغيرهم).. هذا مبدأ (العهر السياسي والاخلاقي) .. علما (المصريين يطمعون بالعراق وخيراته التي استباحوها بزمن صدام.. عندما زج البعث العراقيين بجبهات القتال.. وجلب صهاينة العراق المصريين كتسونومي مليوني يجتاح الداخل العراقي ويزيح شباب العراق عن فرص العمل بالسوق العراقية لصالح الاجانب المصريين.. عليهم وعلى صدام اللعنات ليوم الدين..

رابعا: مثال اخر للقشمرة.. ترويج المصريين بما يهين العراقيين.. بدون رد عراقي:

القمة الثلاثية .. (مصر كتلة بشرية.. العراق نفطي.. والاردن معبر)..

تخيلوا.. المصريين ينظرون للعراق ارض بلا شعب.. مجرد نفط.. يسخر للكتلة البشرية (المصريين).. واما الاردن مجرد معبر.. للوصول لمصر.. فلعن الله مصر وذيولها بالعراق.. في وقت هناك 7 ملايين عراقي عاطل عن العمل واكثر من ثلث سكان العراق تحت خط الفقر..

علما مصر حلت مشكلة الكهرباء بسنتين عبر شركات المانية (سنمنز).. فعن اي بنى تحتية تحتاج الى 20 سنة.. لتبنى بالعراق.. ثم لماذا العراق يستورد الكهرباء.. ولديه امكانيات لبناء محطات كهربائية عملاقة.. ولماذا يفرط العراق بثروته الوطنية الاستراتيجية كالنفط لكل من هب ودب من الشعوب والدول.. فالعراق ارخص له تصدير النفط عبر سوريا وموانئها واسرائيل.. بدون تكلفة المرور من قناة السويس المصرية.. ثم كل ما بنته مصر من مدن ومصانع عبر شركات عالمية دولية اوربية وغيرها.. وليس عبر امكانيات مصرية.. فمصر دولة من العالم الثالث وتفتك بها مشاكل وازمات داخلية خانقة..

خامسا: اسالوا (لماذا العرب يحبون صدام.. وزمن صدام).. (ولا يحبون عبد الكريم قاسم)؟

الجواب و اضح.. لان عبد الكريم قاسم رفع شعار (الجمهورية العراقية الخالدة.. والعراق للعراقيين).. وتبنى استراتيجية (ثروات العراق لرفاهية اهل العراق).. في حين (صدام والبعثيين والناصريين وحزب الدعوة والمرجعية النجفية) الذين تامروا على عبد الكريم قاسم بدعم (مصري وايراني).. كانوا يريدون (العراق وثرواته مستباحة للمصريين باسم القومية) (والعراق وثرواته مستباحة للايرانيين باسم المذهب).. وفعلا تم اسقاط عبد الكريم قاسم (بمليشيات الحرس القومي الناصري المدعوم مصريا برشاشات بور سعيد المصرية السيئة الصيت).. ليستباح العراق من ملايين المصريين صهاينة العراق ليعيثون الفساد وانتهاك اعراض العراقيات والنصب والاحتيال والجريمة والمخدرات والتطرف بارض الرافدين..

(لذلك عندما المصري ينظر للعراق ينظر اليه ارض بلا شعب.. ونساء بلا شرف)..

فما روجه مصريين (بان جيل الثمانينات بالعراق جيل المصريين.. وصدام ارسل رجال العراق للحرب.. وقام المصريين بالزنى بنساء العراق).. (والمصري اللي روح للعراق وما يزني مجاهد) كلها يروجه سقط المتاع من المصريين.. فلعن الله صدام والمصريين مليار مرة.. الذين دعموه.

علما..مصر غنية بالراقصات والمجرمين.. و الارهابيين من شعب ابو ايوب المصري..

ومصر غنية بالمكادية والنصابين والشحاتين.. والعراق بحاجة للكهرباء فيجب ان يجلب شركات عالمية امريكية ويابانية لبناء محطاته.. والعراق بحاجة لافضل شركات البناء بالاسمنت وهي الشركات الالمانية..

والعراقيين بالداخل يفهمون اكثر من اي مسؤول ومنهم رئيس الوزراء لان اي سياسية تنعكس على الداخل العراقي وليس على المسؤول المنعم بالرواتب الخرافية والملايين الدولارات التي نهبها من الخزائن العراقية..

سادسا: امثلة تروج للتسقيط بالعراقيين مقابل المصريين..

– مليون مصري ولا شروكي

– عندي مصري يسوه مليون عراقي

نقول لمن يروج لذلك .. نعال العراقي اشرفك واشرف المليون مصري وياك.. والشروكية تاج راس كل من يتجرأ عليهم.. ويبقى المصري اجنبي.. وحالة غريبة عن المجتمع العراقي الشريف.. اما الذين يمارسون القوادة بحياتهم فشيء طبيعي لديهم ان يتلائمون مع المصريين..

المحصلة:

العراق يحتاج لحكام شرفاء.. وليس لاطماع مصرية لتضاف الى الاطماع الايرانية

سؤال.. ماذا يمكن ان يستفاد العراق اقتصاديا من مصر.. (فمصر دولة بها انفجار سكاني ,, وفقيرة اقتصاديا.. ومديونتها عالية .. وتفتك بها امراض متوطنة كالملاريا.. اضافة لوضع امني غير مستقر كما في سيناء.. الخ).. والعراق يعاني ملايين العاطلين عن العمل وثلث العراقيين تحت خط الفقر.. وزيادة سكانية وكتلة بشرية 40 مليون عراقي.. ويحتاج العراق الى استثمارات مالية ضخمة.. وهذا ما يتوفر في دول الخليج واوربا وامريكا وليس في مصر والاردن الفقيرتان.. فمصر والاردن يطمعان بنفط العراق.. والعراق الافضل له تصدير النفط عبر اسرائيل وسوريا.. ليتجنب المرور عبر قناة السويس التي تكلف العراق تكاليف المرور.. ثم ان التكامل الاقتصادي بين دول فقيرة كالعراق ودول غنية كالسعودية.. وليس دولة فقيرة وطامعة مثل مصر.. والعراق الغني بثرواته والفقير بحكامه الشرفاء..

من كل ذلك يتبين بان (السموم الثلاث بمائدة السياسية العراقية) (مشرعنة للقوادة على العراق وشعبه).. هذه هي الحقيقة..

………….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close