الضحايا علي و الحسين و العراقيون و السوريون

 

Image preview

الضحايا علي و الحسين و العراقيون و السوريون
لماذا يُمنع الماء ُ تاريخيا ً… ؟
* كما منع جيش ُ معاوية بن أبي سفيان الماء َ عن جيش علي بن أبي طالب في صفين سنة 39 هجرية ، عندما أحتل عمرو ُ بن العاص شريعة َ الماء .. و عندما كسر جيش علي ٍ الإحتلال َ ، فإنه سمح لجيش معاوية … بشرب الماء … ، و ارتووا منه بكل حرية ، لأنه علي بن أبي طالب …
+ كذلك منع جيش ُ عبيد الله بن زياد بن أبيه الماء َ عن الحسين بن علي و أصحابه في كربلاء المقدسة من اليوم السابع 7- حتى العاشر 10 من محرم الحرام ، سنة 61 هجرية ، 680 ميلادية … عندما أمر عمرو َ بن الحجاج ( 6000 مقاتل و هي أكبر كتيبة ) حتى مات الشهداء كلهم عطاشى…
* و كما منع #صدام_المجرم ُ التكريتي الماء َ عن أهالي الأهوار جنوب العراق عام 1986 م ، ببناء ما يسمى النهر الثالث … فمات الناس الأبرياء المدنيون و الجاموس ، و السمك و الزرع من العطش و هاجر أهلها طلبا ً للماء ؟
+ كذلك منع أوردغان ُ العثماني الماء َعن أهل العراق ببناء سد أليسو سنة 2017 م …
و اليوم تمنع ما تسمى ( قوات سوريا الديمقراطية قسد) الماء عن السكان المدنيين في مدينة الحسكة السورية … ( آب 2020) ..
لله در الحيص بيص ( سعد بن محمد التميمي) عند قال أبياته التي خلدته على مر التاريخ :
“ملكنا فكان العفو منا سجية + و لما ملكتم سال بالدم أبطح ُ
و حللتم قتل الأسارى و طالما + غدونا عن الأسرى نعف و نصفح ُ
و حسبكم هذا التفاوت ُ بيننا + و كل ُ إناء بالذي فيه ينضح ُ” …
ايلول 2020 ميلادية
لندن
7 محرم الحرام 1442 هجرية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close