بغداد زوليّة عِـرس

د. حسن كاظم محمد
تنويه: في مسيرة محطات الحياة تمر علينا الكثير من الحوادث والمشاهد والمناسبات التي لا يمكن نسيانها وخصوصا ما يخص الانسان، نشأته، ومحيطه، وما ينعكس من حب عميق لبلده في خزين الذاكرة. وهذا ما ترونه في القصيدة التالية، ولا يهِمّ إن كنتَ تعيش داخل العراق أو خارجه.
مَـرَّت سنيـن من العمر وعِـزّ الشباب اتْـعَـدّه
نارك ولا جـنّة غُـرب صارت طـويـله الـمُـدّه
مَرّت مشاكل عَـل وطن صامد وِگـف يِـتحّـده
∞ ∞∞ ∞
والنجـف تِـبـقه مرجعـي وسامَـرّه ما تِـتـرَدّه
تِـتعــمّـر وتـرجع بَـعَـد وِنـزورهه مِـن جِـدّه
والـكاظـمـيّـه بـلـدتي روحي إلِـچ مِـنشـَدّه
بـاب الـحـوايج وِجـهتي يـفُـك ويِحلّ الشِدّه
يا دجله يالـخـيرك طُـفَـح وِبْساتينك الـمِـمتدّه
إسأل فـرات يجـاوبَـك مو كربَـله مِـن عِـنـده
دياله دِگومي وشَـمّـري ويِـنـرادِلِـچ فَـد هَـدّه
صـوغات رمّان الحـلو بس لـلـمُـحب يِـتـودّه
مانِـنسه أيّـام الـچِـمه وگهـوه بْهـيـل تِـتهَـدّه
راوه نـواعـيـرچ بُـقَـت والـمَي نِـزل وِتْـبَـدّه
الحِـلّـه أخـلاق وأدب والأســد يِـقـوه بْـزَنـده
بَـصْره شَناشيلچ عِـلَت والنهر جَزره ومَـدّه
أربيل قَـلعَـتهه أثَـر وَبْـعَـد زمَـن من كِـنـده *
كركوك ثروه لـلوطن طـول الزمـن مِـتَّـحْـده
هَـربجي كوردَ وعَرَب لْـحَمداوه مُر وِتْـغَـدّه*
مَرقَـدك يونس يِعـتـمـر ويرجع يِخَـلّد عَـهـده
ساوه سؤالي عن عَـجـب مَـيّچ مْنين اتـوَدّه؟*
الغَـرّاف وَجهه چَـن گُـمر بْمَيّه انتِعش وِتْـندّه
∞ ∞∞ ∞
تـاريـخـنـا هـذا الـمُـضـه وِلّي حِـذفـتـه ابگـدّه
نـصادق صداقه مُـخلصه وما نِـقبل اليِـتـعَــدّه
بغداد زولِـيّـة عِـرس كُـل لـون عِـنـدچ ورده
لَـفّـيتي شَـدّه مـن ورد مَشدوده أحـسن شَـدّه
مَسگوف عِـد حدّ الجُرف وِبظلّ الگمَر وِبْسِدّه

*كِنده: مملكة في نجد ظهرت 4000 سنة قبل الميلاد
*حَمداوه: مصيف قرب السليمانيّة
*ساوة: بحيرة غرب مدينة السماوة
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close