يعتقد البعض أن الإسلام ينتهي

يعتقد البعض أن الإسلام ينتهي، نعيم الهاشمي الخفاجي

لدينا الكثير من الأصدقاء من شيوعيين وعلمانيين ومن اللادينيين يعتقدون أن الإسلام كدين في طريقه إلى الانهيار والاندثار، أسوة في سقوط الكنيسة، لكن هذا التصور غير صحيح، بعد انهيار السوفيت عادت المسيحية بقوة وأصبح بوتين متدين وفق الديانة المسيحية، رغم التشويه والقتل الذي اقترفته التيارات الدينية الإسلامية الوهابية لكن الإسلام باق، ويحسبون ان نجم التوحيد والشريعة قد افلَ ويحسبون انه لم يبقى للدين من شباب يريدوه، اقولها وانا على يقين عهد معهود دولة المهدي قائمة لامحالة ويعم العدل والإسلام على كل الكرة الأرضية، هناك الملايين بل مئات الملايين باانتظار ذالك الحدث الذي يغير مجرى البشرية وما نعيشه الآن من قتل وقهر وذل ماهو سوى الفترة الدامية التي تسبق دولة العدل، وبلا شك التيارات السفيانية الوهابية التكفيرية نفسه نبي الإنسانية محمد ص حذر منها والامام علي ع أعطى حتى أشكالهم واجرامهم وما وصفه إلى داعش إلى دليل على صدق وعبقرية الفيلسوف علي بن أبي طالب ع، المال الخليجي وتبنيهم الفكر الوهابي جعلهم يوهبون العالم الإسلامي السني، ريالات الخليج وهبت رشيد رضا الذي وهب سيد قطب مؤسس حركة الاخوان وكلام سيد قطب هذا يثبت أنه توهب وبذلك انحرف فكر وأهداف حركة الاخوان وتحولوا إلى عصابات تكفيرية

‏كلام سيد قطب هذا يثبت أنه توهب وأدخل التطرف لحركة الاخوان عمد طريق رشيد رضا يقول سيد قطب :تركنا أجيالا بالـ150 سنة الماضية مُضللة. أفهمناهم أن تحطيم محمد علي للوهابية عمل عظيم, والحقيقة هو جناية تاريخية على النهضة الإسلامية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

27.8.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close