اكاديمي اميركي يحدد موعد الموجة الثانية لـ كورونا في العراق ويوجه نصائح عاجلة

وجه اكاديمي اميركي كبير، الاحد، نصيحتين عاجلتين لوزارة الصحة العراقية، قبل حلول موجة كورنا الثانية التي توقع موعدها بحلول الخريف، مؤكدا ان المناسبات الدينية زادت من نسبة الاصابة بالمرض.

وقال رئيس قسم العلوم الصحية بجامعة كاليفورنيا د. كاميار الآي، في تصريح  اليوم (6 ايلول 2020) ، إن “العراقيين يعيشون حالة إحباط من الإغلاق وكثيرون منهم وفق مراقبتنا للوضع لا تظهر لديهم أعراض لكن المشكلة إنهم ناقلون للعدوى وإن لم يقل مستوى الحركة والتجمعات فأن معدل الإصابات سيزداد ولن ينخفض“.

وأضاف، “هناك موجة ثانية من كورونا بدأت تظهر في كثير من الدول والعراق ليس بعيدا عنها وربما يحدث ذلك في الخريف والموجة الثانية بدأت بالفعل في إيران المجاورة، ونقترح على العراق بنصيحة اولى عاجلة منح من لديهم أمراض مزمنة ومن تزيد أعمارهم على الستين لقاح الانفلاونزا لضمان عدم اكتظاظ المستشفيات بمرضى الانفلاونزا وكورونا ولأن البنى التحتية لا تتحمل“.

وتابع آلآي أن “اجتماع الناس في مناسبات دينية وإجتماعية في الآونة الأخيرة أدى لزيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا بعد ظهور الفيروس على اعداد جديدة، ويجب منع التجمعات الكبيرة في العراق لأنها بيئة ناقلة للعدوى بنحو كبير وهذه نصيحتنا الثانية قبل قدوم الموجة الثانية“.

وأشار الى أن “هناك أكثر من 160 شركة تعمل على تطوير لقاح لكورونا والعديد منها في المرحلة الثانية ومنها لقاح اوكسفورد البريطاني ولقاحان تنتجهما شركتان اميركيتان ومن المؤمل الإعلان عن النتائج منتصف تشرين الأول المقبل”، مبينا أنه “حتى لو كانت متاحة فهذا لا يعني إنها ستتوفر بشكل فوري، اللقاحات ستتاح أولا لمن لديهم أمراض مزمنة أو من هم فوق الـ 65 عاماً لأنهم الأضعف مناعة“.

واختتم الاخصائي حديثه بالقول: “هناك علاجات استخدمت كالريمدسفير قللت من حدة المرض وسرعت الشفاء في المستشفيات”.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close