(من يفضل العراقيين على الايرانيين) مرفوضا شيعيا..(من يفضل العراقيين على العرب) مرفوضا سنيا

بسم الله الرحمن الرحيم

(من يفضل العراقيين على الايرانيين) مرفوضا شيعيا..(من يفضل العراقيين على العرب) مرفوضا سنيا

سؤال للشيعي هل تقبل ان يفضل العراقي على (السستاني الايراني) او (خامنئي الايراني) او (الحائري الايراني) او (سليماني الايراني)… ام سوف يكون جوابك (هؤلاء الايرانيين تاج راس العراقيين بشيعتهم وسنتهم و كوردهم ومسيحيهم ويزيديهم وتركمانهم) .. هؤلاء (حماة عرضك)؟؟!!! لان العراقيين بنظركم بلا عرض لولا الايراني؟

سؤال للعرب السنة هل تقبل ان يفضل العراقي على الاجانب (جمال عبد الناصر المصري) او (ميشل عفلق السوري) او (حسن البنا المصري او محمد قطب المصري).. هل تقبل ان يفضل العراقي المسيحي واليزيدي على (المصري السني او الجزائري السني) .. هل تقبل ان يفضل الشيعي الشروكي المعيدي العراقي على الفلسطيني او السعودي او الاردني.. (لو خيروك بين طرد الشيعة العراقيين الشروك من مدينة الثورة ببغداد.. و استبدالهم بمليون مصري سني اجنبي عن العراق.. ماذا ستختار)؟ اجبنا بالله عليكم؟

وهذا ما يجعل العراق كالعاهرة تتقاذفها الاحضان الاقليمية فهذا يريد العراق بالحضن الايراني وذاك يريد ارجاع العراق للحضن العربي.. وكأن العراق بلا شخصية ولا استقلالية ولا خصوصية تميزه عن المحيط الاقليمي سواء الايراني او المحيط العربي الاقليمي السني..

وربطا بما سبق:

(لماذا الشعوب العربية..يحبون صدام..ويترحمون على الشيخ زايد)..(ولا يحبون عبد الكريم قاسم)

اسالوا (لماذا العرب يحبون صدام.. وزمن صدام).. (ولا يحبون عبد الكريم قاسم)؟ الجواب و اضح.. لان عبد الكريم قاسم رفع شعار (الجمهورية العراقية الخالدة.. والعراق للعراقيين).. وتبنى استراتيجية (ثروات العراق لرفاهية اهل العراق).. في حين (صدام والبعثيين والناصريين وحزب الدعوة والمرجعية النجفية) الذين تامروا على عبد الكريم قاسم بدعم (مصري وايراني).. كانوا يريدون (العراق وثرواته مستباحة للمصريين باسم القومية) (والعراق وثرواته مستباحة للايرانيين باسم المذهب).. وفعلا تم اسقاط عبد الكريم قاسم (بمليشيات الحرس القومي الناصري المدعوم مصريا برشاشات بور سعيد المصرية السيئة الصيت).. ليستباح العراق من ملايين المصريين صهاينة العراق ليعيثون الفساد وانتهاك اعراض العراقيات والنصب والاحتيال والجريمة والمخدرات والتطرف بارض الرافدين..

وكذلك يكره العرب السنة عبد الكريم قاسم.. لانه لم يفرق بين شعوب الرافدين.. ولا ينسى السنة لقاسم انه بنى مدن كمدينة الثورة وحي النور (الشعلة) ببغداد للشيعة العرب الذين يطلق عليهم (الشروك) ببغداد وغيرها.. بينما صدام (ضيق على الشيعة من اهل الجنوب ببغداد) ووضع مادة (57) .. لهذا الغرض.. بالمقابل ادخل ملايين من صهاينة العراق المصريين السنة الاجانب عن العراق بالسبعينات والثمانينات..

وبنفس السياق:

الناطقين بالعربية يترحمون على الشيخ زايد لرفاهيته شعبه.. ونهوضه بالامارات.. فلماذا لم يتامرون على الشيخ زايد كما تامروا على الزعيم عبد الكريم قاسم رحمه الله.. هل لان الشعب الامارتي من اهل السنة.. وبالتالي خير الامارات سيكون لاهل السنة.. ولكن العراق غالبية عربية وشيعية .. وبالتالي الزعيم عبد الكريم قاسم سينهض بعراق اغلبيته شيعي كردي.. ؟؟ مجرد تساؤلات.. نريد ان نفهم التاريخ.

هل لان الشخصية الخليجية والاماراتية.. صلبة وليس من السهل لاطماع المحيط الاقليمي ان تخترقهم كالاطماع المصرية ومؤامرات جمال عبد الناصر المصري.. في حين العراق ضعيف بنسيجه الديمغرافي الداخلي ويمكن بالمؤامرات ان يتم اختراقه..

بالمختصر:

(الشعوب العربية يحبون صدام..لانه فضلهم على العراقيين)..(ولا يحبون قاسم..لانه فضل العراقيين عليهم)

………….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close