تحذير سياسي من “قطيعة دولية” مع بغداد.. لهذا السبب !

حذر السياسي العراقي البارز مثال الالوسي، اليوم الجمعة، من “قطيعة دولية” مع بغداد بسبب استمرار استهداف البعثات والسفارات الدبلوماسية من قبل المليشيات المدعومة من طهران.

وقال الالوسي،  ان “استمرار استهداف البعثات والسفارات الدبلوماسية من قبل المليشيات المدعومة من طهران، يشكل خطورة حقيقة على وضع العراق، ويدفع الى قطيعة دولية، بين الدول وبغداد”.

مبيناً ، ان “المليشيات المدعومة من طهران، تهدف من وراء هذه الاعمال الارهابية، الى عزل العراق، عن المحيط الإقليمي والدولي، فهذا يزيد من قوة النفوذ الايراني، فهذه المليشيات تعمل وفق هذا المخطط، حتى تبقى موارد العراق بيدها”.

وشدد السياسي العراقي ، ان ” رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مطالب بشكل حازم باطلاق عمليات ضد المليشيات المتورطة بهذه العمليات، خصوصاً هي معروفة لدى الأجهزة الأمنية المختصة، لمنع اي قطيعة دولية مرتقبة، وبغرض الحفاظ على سمعة العراق، وحتى يبقى العراق متواصل مع المجتمع الدولي، الذي يقدم مساعدات عسكرية واقتصادية لبغداد”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close