السويد: طرد لاجيء سوري من البلاد بسبب إرتكابه جرائم قانونية

إيهاب مقبل

قضت محكمة أتوندا وسط السويد بسجن شاب سوري مدة عامين وتسعة أشهر، وذلك لإرتكابه جرائم إغتصاب وتجارة مخدرات وإصدار تهديدات غير قانونية ضد موظفين حكوميين، ودفع تعويضات لضحاياه تصل إلى نحو 120 ألف كرون سويدي/ نحو 14 ألف دولار أمريكي، والطرد خارج البلاد لمدة 10 سنوات.

وأدانت المحكمة الشاب «روجر بدرة» البالغ من العمر 32 عامًا، بسلسلة جرائم قانونية، أبرزها إصدار تهديدات بسكب البنزين وإحراق موظفة حكومية تعمل في مبنى البلدية بحجة إنه لا يعمل ولا طعام ولا دواء ولا مسكن له.

وكان الشاب السوري خلال المحاكمة يرتجف وهو يتكلم العربية، ويظهر عليه البؤس وضعف اللياقة البدنية.

ويحمل اللاجئ السوري تصريح إقامة دائمية في السويد منذ عام 2016، ولكنه فقدها على إثر حُكم المحكمة الأخير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close