السويد: طرد لاجيء سوري لإرتكابه إعتداءا وحشيًا على فتاة سويدية

إيهاب مقبل

قضت محكمة مالمو جنوب السويد، بسجن شاب سوري لمدة ثلاثة أعوام وستة أشهر، وذلك لإرتكابه جرائم إغتصاب واحتيال وإصدار تهديدات غير قانونية والإعتداء الوحشي على فتاة سويدية، والطرد خارج البلاد لمدة 10 سنوات.

وأدانت المحكمة الشاب «أحمد بيطار» البالغ من العمر 24 عامًا، بسلسلة جرائم قانونية، أبرزها تهديد فتاة سويدية بالقتل، واغتصابها وإجبارها على شرب ماء المرحاض أثناء تصويره جريمة الإغتصاب بهاتفه المحمول.

وبحسب المدعي العام، فقد هددها بإرسال الفيلم إلى أسرتها وأصدقائها، وذلك لأنها قررت إنهاء علاقتها معه.

وزيادةً على ذلك، تمكنَ من الدخول إلى بنك الإنترنت الخاص بالشابة، وتحويل أكثر من 64 ألف كرون سويدي/ 7 الأف دولار امريكي إلى حسابه الخاص، كما تظهر السجلات البنكية.

ويحمل اللاجئ السوري تصريح إقامة دائمية في السويد منذ عام 2015، ولكنه فقدها على إثر حُكم المحكمة الأخير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close