داعية لإعادة تأهيل شنكال .. تكرار حالات الانتحار بين النازحين الإيزيديين تقلق مفوضية حقوق الإنسان

أعلن عضو “مفوضية حقوق الإنسان” فاضل الغراوي، توثيق انتحار ثلاثة نازحين خلال شهر واحد فقط، داخل مخيمات النزوح في دهوك وجبل سنجار.

وقال في بيان إن “المفوضية وثقت انتحار ثلاثة نازحين في مخيمات النزوح خلال فترة لا تزيد عن شهر في مخيمات النازحين الأيزيديين، في دهوك وجبل سنجار”.

وأضاف أن “الحالات الثلاث هم من أبناء المكون الأيزيدي الذين كانوا ضحايا العنف والاسترقاق، في حقبة داعش الإرهابية، والذين يعانون آثاراً نفسية عميقة بسبب تعرضهم لهذه الجرائم وفقدانهم لذويهم وطول فترة تواجدهم في هذه المخيمات التي زادت في معاناتهم الإنسانية”.

وتابع قائلا “نعرب عن قلقنا البالغ واسفنا الشديد لتكرار حالات الانتحار ونطالب الحكومة بالإسراع بإعادة النازحين طوعا ودراسة الأسباب التي دعت إلى ارتفاع معدلات الانتحار في مخيمات النازحين ووضع الحلول والمعالجات العاجلة لها”.

ودعا، المنظمات الدولية والمحلية العاملة في المجال الصحي داخل المخيمات، إلى “تكثيف برامج التأهيل النفسي للنساء ضحايا العنف، خلال حقبة داعش الإرهابية، والإسراع في توفير مستلزمات العودة الطوعية وإنهاء نزوح هذه العوائل، عبر إكمال إجراءات تأهيل قضاء سنجار، غرب نينوى”.

هذا وكان قائممقام شنكال (سنجار) الشرعي محما خليل، كشف في الـ 8 من سبتمبر/ أيلول الجاري ، عن ازدياد حالات الانتحار بين صفوف الشباب في حدود منطقة شنكال، مشيرا الى انتحار3 شبان وفتاة واحدة خلال أسبوع .

وقال خليل في تصريح  ، ان ” تسجيل 4 حالات انتحار في اسبوع واحد هو امر خطير، وبحاجة الى التحقيق ويجب معالجة الاسباب التي تؤدي الى انتحار هؤلاء الشباب في شنكال “.

محما خليل ، تابع بالقول ، ” بعد نزوح الاهالي من شنكال، والوضع الحالي الذي تمر به هذه المنطقة، ازدادت حالات الانتحار، وتعتبر البطالة واليأس من ابرز اسبابها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close