عالية نصيف تطالب بتنحية رئيس الوفد العراقي المفاوض أمام الكويت فوراً 

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء ووزير الخارجية بتنحية رئيس الوفد العراقي المفاوض أمام الكويت فوراً واستبداله بأي شخص لديه خبرة في العمل الدبلوماسي ويتمتع بسيرة حسنة خالية من الشوائب .

وقالت في بيان اليوم :” ان كارثة الكوارث هي تكليف شخص بالتفاوض مع الكويت حصل على منصبه بالمحسوبية ونال الترقيات بالوساطات وله ماضٍ غير جيد ولاتتوفر فيه الكفاءة ولا النزاهة ” ، مبينة :” أن مثل هكذا شخص مستعد ليس فقط للربط السككي بل مستعد لتقديم البصرة هدية للكويتيين “.

وأوضحت نصيف :” ان الشخص المطلوب لرئاسة اللجنة المفاوضة مع الكويت يجب أن تتوفر فيه الكفاءة والنزاهة والسيرة الحسنة، على سبيل المثال يجب التأكد من أنه لم يكن قيادياً في الاتحاد الوطني للطلبة وأصبح رئيساً الاتحاد الوطني للطلبة في كلية الفنون الجميلة وموظفاً في تلفزيون الشباب الذي يديره عدي صدام حسين، ولم يكن عضو فرع بغداد للجامعات والمعاهد لحزب البعث العربي الاشتراكي وصديقاً مقرباً من عمر السبعاوي وابراهيم الحسن التكريتي، ولم يتعين عام ٢٠١٣ معاون ملاحظ ثم يصبح بعد عامين فقط (أي في عام ٢٠١٥) قائماً بالاعمال في دولة عربية بدرجة (وزير مفوض) في طفرة نوعية تعد أسرع ترقية في تاريخ الوزارات العراقية ” ، متسائلة :” هل من المعقول أن شخصاً عمل في تلفزيون ابن الطاغية يضيف سنوات عمله تلك إلى خدمته في الخارجية لتحسب له سنوات خدمة؟! “.

وتابعت نصيف :” باختصار، ان هذه المهمة الحساسة تتطلب شخصاً وطنياً يعشق تراب العراق ويعمل بإخلاص ولا يخضع للمغريات ويخاف على سمعته، علماّ بأن الكويتيين مستعدون لشراء الذمم بأموال طائلة من أجل تمرير مخططاتهم على حساب العراق “.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close