(لمقتدى الصدر..اسرائيل اشرفك)..و(من جعلك وصيا على العراق)…

بسم الله الرحمن الرحيم

(لمقتدى الصدر..اسرائيل اشرفك)..و(من جعلك وصيا على العراق) وانتبه (العراق مقبرة لعمك وأبيك)

هناك مقولة بالعراق (من صخم وجهك وخلاك تحجي).. ومن اعطاك الحق ايه اللبناني الاصل.. ان تفرض وصايتك على العراق وعلاقاته الخارجية.. ففعلا ان لم تستحي فافعل ما شئت.. فبيان مقتدى الصدر حول (تحذيره لرئيس وزراء دولة اسرائيل السيد نتياهو) تثير الضحك.. فاولا: هذه الرسالة تهديد لمن؟؟ لاسرائيل ونتنياهو؟؟ لو للعراقيين ورئيس وزراء العراق؟؟ (ففعلا يحتاج مقتدى الصدر لصدمة.. تجعله يعرف حجمه)..

فالصدر ببيانه ادرك بان الراي العام العراقي والشيعي خاصة وكذلك توجه سياسي (يتقبل العلاقات مع دولة اسرائيل).. ولا يمانعها.. (فتحذيره جاء لرئيس وزراء اسرائيل من فتح سفارة لبلاده في بغداد)؟؟ (السؤال اذن هو يدرك بان العراقيين مع اقامة علاقات مع اسرائيل).. فكيف يفتح نتنياهو سفارة اسرائيلية ببغداد اذا لم يكن هناك قبول داخلي عراقي؟ كحال (المركز الامريكي لتعليم اللغة الانكليزية) بمدينة النجف الذي استوعبه اهل النجف الشيعة وتفاعلوا معه وسارعوا للاشتراك بالمعهد.. (لياتي الحثالات من اعداء امريكا) المليشياتيين ليفجرونه..اخيرا.

ثانيا: العراق ارض المعصومين.. بالمقابل (اسرائيل من عنوانها ارض المعصوم النبي يعقوب..

الذي كان يطلق عليه اسرائيل)…. (اذن العراق و اسرائيل ارض المعصومين.. والمعصومين اقرب ان يتقاربون فيما بينهم).. وخاصة ان (ال البيت النبي.. ينحدرون من نسل النبي يعقوب.. فالانبياء متسلسلين.. الى النبي ابراهيم السومري المولود بجنوب العراق بمدينة اور).. اليس كذلك.. فما دخلك يا الصدر اللبناني الاصل بشؤون العراق واسرائيل.. … ولنتبه بان العملة التي يتداولها الاسرائليين تحمل اسم (شيكل) وهي اول وحدة قياس استخدمها اهل العراق قبل 3000 قبل الميلاد..

ثالثا: من نهب وسرق وفسد بارض المعصومين العراق.. اليس انتم ايه المعممين

ومنهم انتم يا مقتدى الصدر.. الذين تركتم العراق بلا خدمات ولا اي م ظهر من مظاهر الحياة.. في وقت (جعفر الصدر يتمتع بلندن كسفير، واحمد الصدر يتمتع بلبنان .. وانت يا مقتدى الصدر بين ايران ولبنان وهلم جر).. وحسبي الله ونعم الوكيل على رؤوسكم..

فالعراقيين رأوا كيف الدول التي تقيم علاقات مع اسرائيل ناهضة ومستقرة ومنفتحة

وتدافع عن مصالح شعوبها.. عكس الدول التي تقع تحت هيمنة اعداء اسرائيل .. فيحكمون هؤلاء ظلما وطغيانا ودكتاتورية كنظام صدام والقذافي والاسد.. واخرين كالاسلاميين يحكمون فسادا وسرقة لثروات الشعوب وعمالة لايران كالصدريين والولائيين الذين بظلهم العراق الاسوء بالعيش وموبوء با لمليشيات الخارجة عن القانون والضياع والخطف والقتل والفاسدين..

وكذلك لا ننسى بان (الاسرائليين اقرب للعراقيين من الفلسطينيين)..

فهناك 750 الف عراقي يهودي باسرائلي.. تم تهجيرهم قسرا من ارض الرافدين.. ويحنون للعراق ويعشقونه.. ولم يشتركون باي عمليات قتل للعراقيين ولا يدعمون اي دكتاتور ذبح اهل الرافدين.. عكس الفلسطينيين الذين يترحمون على الطاغية صدام قاتل اهل العراق.. ويضعون صوره وجداريات له بالضفتين وقطاع غزة.. ولا ننسى بنشاط الفلسطينيين بالعمليات الارهابية بالعراق .. وقبلها ايضا شارك فلسطينيين مع صدام بجرائم ضد المنتفضين الشيعة العرب بوسط وجنوب العراق بانتفاضة اذار 1991 باعتراف قيادات فلسطينية وكان معسكر المرتزقة الفلسطينيين بمعسكر النهروان ببغداد.. وكذلك شارك 1500 انتحاري فلسطيني بعمليات انتحارية بالعراقيين وشيعهم خاصة..

فلن نعطي الحق للفلسطيني بدفاعه عن قاتل العراقيين صدام المقبور.. مثلما لا يعطونا الحق باقامة علاقات مع اسرائيل التي قتلت بعض الفلسطينيين .. الذين هاجموا اسرائليين ..

وكذلك المتناقض مقتدى الصدر ببيانه يبرر عداءه لاسرائيل (بثورة الحجارة الفلسطينية)؟؟

ويقول انه لم ينسى ذلك؟؟ بالمقابل هل يعتقد ان العراقيين نسوا جرائمك وجرائم مليشياتك بالعراق.. التي ضحيتها عشرات الالاف العراقيين.. (من صك وخطف.. وقتل على الهوية).. (من ضرب المتظاهرين العراقيين.. وقتلهم بالتواثي).. واطلقت عليها (جر اذن)؟؟ هل تعتقد العراقيين ينسون قوائمك كالاحرار ثم سائرون التي تمثل اركان رئيسية من عمليات الفساد بعد 2003.. وتفريخ المليشيات.. والمكاتب الاقتصادية.. وجر الصراعات لداخل العراق نيابة عن مصالح ايران القومية العليا..

ثم تهديدك رئيس وزراء اسرائيل اذا زار العراق.. بالقتل.. نقول.. (تذكر العراق مقبرة لعمك الصدر الاول، وابيك الصدر الثاني).. ومن فوضك حتى تكون وصيا على العراق وعلاقاته الخارجية.. وانت الاجنبي الاصل (لبناني).. فلبنان باعترافك ارض اجداد..

فيوم الاسود المصخم يوم جئتم للعراق يا ال الصدر.. فكل ماسي العراق من وراء رؤوسكم..

(فعمك الصدر الاول انتج لنا اكبر حزب فاسد بالتاريخ حزب الدعوة).. (وعمك الصدر الاول.. شرع الخيانة .. بدعوته للذوبان بحاكم ايران الاجنبي خميني).. (وابيك الصدر الثاني مزق الشيعة بالعراق افقيا الى صدريين ولا صدريين.. وعاموديا الى حوزة ناطقة وحوزة صامتة).. وانت يا مقتدى الصدر (اول من اسست مليشيات خارج ايطار الدولة باسم جيش مهدي بعد 2003 التي سفكت دماء العراقيين..) وانت اقترفت اول جريمة بعد 2003 بقتلك الشهيد عبد المجيد الخوئي..

علما لم يخدم اسرائيل كما خدمها الصدر الاول و الثاني و مقتدى.. فكانوا عقبة امام اقامة العراق علاقات مع الدول المتقدمة وكانوا ركائز العمالة لا يران وتاسيس المليشيات والاحزاب الفاسدة الخيانية كحزب الدعوة و المكاتب الاقتصادية لنهب ميزانيات العراق بعد 2003..

وهل يوجد ذل ومهانة يعاني منها العراقيين.. كما يعانونها من مقتدى الصدر وعائلته

فيتم صك وخطف وتعذيب واهانة اي عراقي يرفض طغيان ال الصدر من صور وجداريات ال الصدر بشوارع العراق.. وانتشار المليشيات الاجرامية الصدرية التي تبطش بكل من يعارض دكتاتورية ال الصدر.. وفساد الكتل السياسية الصدرية بالعملية السياسية ..

ولنؤكد ان اسرائيل اشرف مقتدى الصدر ..

(عدد ضحايا الانتفاضة الفلسطينية الاولى) التي تعكز عليها الصدر.. كان عددهم.. فقط 1300 فلسطيني.. مقابل 160 اسرائيلي على يد الفلسطينيين.. اضافة الى (1000 فلسطيني) قتلوا على يد الفلسطينيين بزعم انهم متعاونين مع الاسرائليين.. السؤال (كم قتلت يا الصدر عبر مليشيات جيش مهدي من العراقيين على الهوية اليس عشرات الالاف .. كم قتلت من شيعة العراق انفسهم منذ اول جريمة لك بقتل الخوئي وشرطة النجف حديثي التطوع الى منتسبي الجيش والشرطة.. والضحايا الذين قتلوا لمجرد رفضهم طغيان ال الصدر)؟

وكفى فخرا وشرفا (لبنيامين نتنياهو) رئيس وزراء اسرائيل..

(اذا شتمه او عارضه او رفضه) اي اسرائلي (لا يقوم بقتله او صكه او تعذيبه بعد خطفه).. بالمقابل (ويلا لكل عراقي ينتقد مقتدى الصدر سيء الصيت او يشتمه او يعارض دكتاتوريته علنا.. بل مجرد يرفض صوره وصور ابيه بشوارع العراق) الا ومصيره (الخطف والتعذيب والاغتيال والقتل والصك)..

ولنقارن ما قدمه (نتنياهو لمدينة تل ابيب).. بما قدمه (الصدر لمدينة الثورة) ؟

مدينة تل ابيب اعمار ونباء وجمال ونهوض واستقرار.. وشوارع نظيفة وشركات علمية ومراكز بحوث متطورة بالعالم اجمع.. ومكان امن لكل الجنسيات بالعالم التي تزور تل ابيب.. بالمقابل المدن التي خضعت للهيمنة الصدرية كمدينة الثورة ببغداد والحيانية بالبصرة والكوفة بالنجف .. كعينة نجدها مثال الردائة والتخلف والشوارع الرديئة وانهيار بالقطاعات الصحية والاجتماعية والبيئية .. وخراب بالعمران.. والفقر والعوز والحاجة وحشود بشرية تعيش على ركام النفايات.. الخ..

ولمن يدعي بان (العراقيين اصولهم اجنبية.. الخ) (ليشرع لمن اصولهم غير عراقية بالعراق)

نقول:

(هل اسقطتم عراقية 40 مليون عراقي لجذورهم بارض الرافدين) .. حتى (تشرعنون للفو الغرباء بارض الرافدين من ال الصدر وامثالهم).. فكلامكم هذا (سوف يعتمده الصهاينة الذين تدعون انهم يريدون استيطان العراق).. (بانهم سوف يقولون .. بما انكم يا من تسكنون العراق ليسوا سكان العراق الاصليين.. فعليه ارجعوا للحجاز ونجد والشام وايران).. (فالعراق لليهود الذين يقيمون بارض الرافدين منذ 2000 سنة قبل الميلاد).. اليس كذلك؟ فماذا تقولون في ذلك؟

مثل الاغبياء الفلسطينيين الذين روجوا بانهم (جاءوا من خارج فلسطين من الحجاز ونجد) .. بالمقابل (الاسرائليين قالوا نحن سكان فلسطين الاصليين.. فارجوا يا من تسكنون فلسطين من حيث جئتم الى الصحاري الحجازية والنجدية)..

علما (التقارير العلمية اكدت بان سكان العراق الاصليين هم اهل الاهوار الذين يعودون للسومريين).. اي العرب الشيعة.. ثم اذا ادعيتم بان اصول العراقيين تعود (للسعودية).. ما دليلكم على ذلك؟ ومن اي مدن وقرى جئنا من السعودية.. ؟؟ فال الصدر يعرفون حتى القرية التي جاءوا منها (قرية شحور من جنوب لبنان من جبل عامل).. ومقتدى كل عام يقيم اشهر بلبنان ارض اجداده.. في حين نحن سكان العراق لا نعرف قرى ومدن لنا اب عن جد عن اجداد واصلاب غير فقط مدن وقرى ارض الرافدين..

………….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close