نائب عن ميسان يكشف عن مديونية الحكومة للمحافظة

كشف النائب عن محافظة ميسان كريم عليوي، السبت، مديونية الحكومة للمحافظة بانها قرابة تريليون و700 مليار دينار، مشددا على ان جميع الخيارات مطروحة امام ابناء المحافظة وممثليها داخل قبة البرلمان للدفاع عن حقوقهم في حال إصرار الحكومة على التهرب منها.

وقال عليوي إن “محافظة ميسان التي قدمت التضحيات للعراق وشعبه وكانت سلة العراق النفطية والسمكية والحيوانية وكان أبنائها في طليعة المتصدين للأرهاب والدفاع عن العراق”، مبينا ان “الحكومة بذمتها للمحافظة تريليون و700 مليار دينار ضمن تخصيصات البترودولار ناهيك عن موارد منفذ الشيب الحدودي والذي اصبح منفذ بائس بسبب الاهمال الحكومي للأسف الشديد فحتى الخدمات في المنفذ من كهرباء وغيرها فهي تأتي من الجانب الايراني”.

واضاف عليوي، ان “ميسان محافظة منكوبة، ولم يكن للحكومة اي اهتمام بها وحتى المتضررين من الفيضانات قبل عامين من شريحة الفلاحين والمزارعين والمنازل المتضررة فحتى اليوم لم يتم تعويضهم عن خسائرهم”، لافتا الى ان “سكان ميسان هم مليون و200 الف نسمة فقط ورغم هذا فان نسبة البطالة فيها تصل الى 47% من أبنائها وأصبحت المحافظة كالبقرة الحلوب الجميع يعتاش من خيراتها وابناءها جياع ويشتكون من البطالة ونقص الخدمات”.

واكد ان “الحكومات المتوالية تتحمل المسؤولية الكاملة عن واقع المحافظة المتردي ونحن كممثلين لها سيكون لنا موقف شديد وواضح داخل قبة البرلمان لانهاء هذه المهزلة والسرقة في وضح النهار لخيرات المحافظة ومستقبل شبابها ولن نسمح بتمرير اي اتفاقيات استثمارية او موازنة اتحادية بحال عدم وضع مادة ملزمة للحكومة بدفع كل ما عليها من حقوق الى ميسان او سيكون لنا موقف اكثر شدة بحال محاولة التهرب من هذه الحقوق وجميع الخيارات مطروحة أمامنا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close