الدارمي في الشعر الشعبي

الدارمي في الشعر الشعبي
د. حسن كاظم محمد
تمهيد: الدارمي هو أحد أنماط الشعر الشعبي العراقي ويدعى أيضا بغزل البنات، وله تاريخ طويل ومتعارف عليه في جنوب العراق، ويُعتقد أن اسمه مشتق من كلمة الدارم أو الديرم وهو قشور غلاف الجوز الطري تستعمله النساء لتحمير شفاههن لزيادة الجمال والجاذبية. هذا النوع من الشعر يكون عادةً على شكل حوار بين الحبيب والحبيبة، ويتألّـف من بيت واحد أي من شطرين وتفعيلته مستفعلن فعلان مستفعلتان. وإليكم من نظمي مثال على ذلك:
الحبيب:
آسِفْ دَربي تَـيَّـهْـته، سَـبَـبهه شّْوگ عِـلَّـتهه
الـعَــقِـل يَـمِّـچ نِسيـتـه وْ مِـن زَمـنْ عِــفْــتـه
الحبيبة:
ليَّ شْـصار أحچـيلـك، عيني ما إجاهـه نوم
شِـفْـتَـك طَـيـف وَي فَـزّه، حَلاوتهه لَيَّ دوم
الحبيب:
هذا الـحُـب مَـراره وْشوك في دَرْبـه
إذا تِـعـشگ وَرد وي شوكِـته جَـرْبه
الحبيبة:
هذا الحب عَـجايب مِـن عِـرف أمره ؟
مِـن ظَـلْـمِته بْـلحـظه إصّيرلَـك گَـمْره
الحبيب:
بالگَـمره نْخَـطِّـط ونـبني ذاك العِـش
ناعم عود يِـتكَـمَّل ونِـفـرْشه بْـگِـش
الحبيبة:
مِـثْـل طيور خلِّ نعيش، ونَگـره مني
نَگـره مِنّـك لو زِدت ،ما مِـش تَـجَـنّي
الحبيب:
شفتي الحب شَوَصُّـف عَـنّه مو معروف
قِسـِم مِـنّـه حَـقيـقي ثـاني جَـزّة صوف
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close