بناء قدرات المترجمين و تطويرها عن طريق الامثال

ا.د. كاظم خلف العلي

استاذ اللسانيات و الترجمة – كلية الآداب – جامعة البصرة

[email protected]

نحاول في هذا المقال توظيف مجوعة من الأمثال لبناء قدرات المترجمين و تطويرها ،و الأمثال التي سنقوم باستعراضها هي أمثال عامة و ليست امثالا ترجمية و هي غير حصرية بمعنى أن أي كاتب آخر ممكن أن يوظف مجموعة مختلفة من الأمثال للحديث عن الترجمة أو أي موضوع. و مما تجدر الإشارة له أن المقال كان موضوعا لمحاضرة تفاعلية تم القاؤها من على منصة زووم لصالح مؤسسة سكولار العالمية بتاريخ 4/9/2020:

(1) من توگع على علّته تبين ملّته

When you know his problem, his nature will be manifest

يخص هذا المثل الأفراد المعنيين بتطوير قدرات المترجمين، فلكي يقوموا ببناء قدرات المترجمين بشكل صحيح من ناحية الكفاءة اللغوية (linguistic competence) و الكفاءة الترجمية (translation competence) لابد لهم من تشخيص مستوى القدرات الفعلية التي يمتلكها طلبتهم. و تقوم بعض المعاهد و الكليات بعمل امتحان يسمى امتحان تشخيصي (diagnostic test) يجري على اساسه وضع المترجم في مرحلة معينة من المراحل يتم منها الانطلاق بالعمل في بناء القدرات (capacity building).

(2) يمكنك أن تأخذ الحصان إلى النهر لكن لا يمكنك أن تجعله يشرب الماء

You can take a horse to river, but you can’t force him drink

إن عملية بناء القدرات ، على الصعيدين الذاتي و الرسمي، لا يمكن أن تتحقق من دون أن يبدي المترجم المتدرب الرغبة الحقيقية في التعلم. يقول الأمام زين العابدين بن علي الحسين (سلام الله عليهما) في رسالة الحقوق في باب حق المعلم ضمن ما يمكن أن أسميه المبدأ التعاوني في التعلم (cooperative principle in education):

وأما حق سائسك بالعلم فالتعظيم له، والتوقير لمجلسه، وحسن الاستماع إليه، والاقبال عليه، والمعونة له على نفسك، في ما لا غنى عنه، بأن تفرغ له عقلك، وتحضره فهمك، وتذكي له قلبك، وتجلي له بصرك، بترك اللذات ونقص الشهوات، وأن تعلم أنك في ما ألفي إليك رسوله إلى من لقيك من أهل الجهل فلزمك حسن التأدية عنه إليهم، ولا تخنه في تأدية رسالته، والقيام بها عنه إذا تقلدتها، ولا حول ولا قوة إلا بالله…

و بهذا فإن الأمام يرتب مجموعة من الأولويات من أجل التعلم و بناء القدرات هي:

– تعظيم المعلمين

– توقير مجالسهم

– حسن الاستماع لهم

– الأقبال غليهم

– معونة الطالب للمعلم على نفسه

– إفراغ العقل

– إحضار الفهم

– إذكاء القلب

– إجلاء البصر

– ترك اللذات و إنقاص الشهوات

– المصداقية و عدم الخيانة

(3) التعلم في الصغر كالنقش في الحجر

Learning at early age is like inscription on a slate

ادمغتنا تكون حادة و قوية و مستعدة جدا للتعلم في الصغر بشكل كبير، و المفردات و الجمل و الأمثال و القصائد في اللغتين المصدر و الهدف و الخبرات الترجمية التي نكتسبها و نحن صغار لن تمحى من الذاكرة. تتحدث الكتب و البحوث عن صعوبات في الحفظ و القراءة بسبب تقدمنا في العمر حيث تضعف الذاكرة و البصر و المقدرة و يقل المزاج. على المترجم أن يبدأ

ببناء قدراته و هو في سن مبكرة قبل أن يصبح نهبا للهموم المعيشية و الاجتماعية و السياسية.

(4) العالم بلا عمل كالغيمة بلا مطر

An ounce of practice is worth more than tons of preaching

التطبيق و الممارسة اليومية و الدائمة ، إضافة لتعلم و اكتساب المعلومات النظرية، يشكلان حجر الزاوية في بناء القدرات الترجمية. التدريب مهم جدا و في أيام الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن العشرين كانت الوحدات العسكرية العراقية تكتب على واجهات معسكراتها : التدريب ثم التدريب ثم التدريب. التدريب يقلل من دماء المعركة. و المترجم الذي لا يتدرب ينزف بالفعل دما غزيرا حين يسيء ترجمة نص من النصوص. لاحظ مثلا نزيف الدم الذي عاناه المترجم الذي أخطأ بترجمة الجمل الآتية خصوصا بعدما يتم توثيق تلك الأخطاء في دراسة جامعية:

– أصوم و أفطر على بصلة: I am ready to go on a diet and have just an onion for breakfast

– و قلبي بحب آل البيت عامر My heart still loves the people of the house of Amir

و أخيرا فإن النظرية و الترجمة لا يمكن فصمهما عن بعض.

(5) يتعلم الحجامة برؤوس اليتامى

He learns bloodletting /cupping through the fools

A barber learns by shaving fools

و الحمقى كما أرى هي النصوص السهلة البسيطة الخالية من أي تعقيدات و صعوبات أسلوبية و بلاغية (non-authentic and fabricated texts) و يمكن أن يكونوا أيضا البسطاء ممن يسعون إليك أنت المتعلم للغة ألأجنبية. على المترجم المبتدئ ألا “يضع راسه براس ” شيكسبير أو جيمس جويس Put yourself head to head with the greatest people, or people greater than you و هو لا زال يحبو . يعني (مو أول ما شطح نطح)، بل أن يجرب ترجمة الجمل الأساسية kernel sentences أو أدب الأطفال و حينما

يتمكن من مهارة التحويل (the power of transformance) يمكن له أن يتدرج في مواجهة النصوص الصعبة .

(6) الحكيم من يتعلم من أخطاء الآخرين

A wise man learns from the errors of others

و يعني أن على المترجم المبتدئ أن يتعلم من ترجمات الآخرين ، صحيحها و خطأها، و خير المواد التي يمكن أن يتعلم منها هي القصص و الروايات المنشورة بالتوازي مع ترجماتها أو ما أسميه بالـــ (parallel texts) حيث يتعلم المترجم المتدرب كيفية معالجة المترجم للجمل البسيطة و المركبة و المعقدة و التعابير الاصطلاحية و غيرها. كما يمكن للمترجم أن يستفيد أيضا من الترجمات المتعددة لنص واحد حيث يتباين المترجمون هنا في اختياراتهم المعجمية و الجملية و غيرها. و بالتأكيد فإنه يستفيد كثيرا من تصويبات نقاد الترجمة الكبار مثلما فعل الدكتور عبد الواحد لؤلؤة في تصويباته لترجمات قصيدة تي اس اليوت The Waste Land، حيث اقترح الدكتور لؤلؤة تغيير عنوان القصيدة إلى الأرض اليباب و ليس الأرض الخراب لأن الأرض الخراب هي الأرض التي لا يمكن استصلاحها بينما الأرض اليباب هي الأرض المتشققة العطشى إلى الماء و كذلك هو عالم اليوت في القصيدة انه عالم مادي بحاجة الى المثل و القيم الروحية لكي يكون معافى.

(7) التعليم هو خير طريقة للتعلم و علم الناس علمك و تعلم علم غيرك

If you want to learn something, teach it

فبالتدريس نركز الأفكار و نرسخها من خلال التكرار و الإعادة و ربما من خلال الاسئلة التي نتلقاها عن زوايا قد تكون خافية علينا. فعلى الساعين لبناء قدراتهم أن يقوموا بتدريس ما يتعلمونه من مصطلحات و أمثال و أقوال خالدة و نصوص مترجمة لمصلحتهم و مصلحة الآخرين. و من الممكن أن توفر المعاهد و الكليات فرصا تدريسية تدريبية لطلابها المتعلمين.

(8) يعمل من الحبة قبة / حًبي على حبي يصير كبي

To make a mountain from a molehill

و الذي أرى فيه أن على المترجم أن يراكم و يبني على المعلومات الجزئية البسيطة التي يتعلمها. يقول الكثير من طلاب اللغات و الترجمة أن ليس لديهم مفردات كثيرة يستطيعون أن

يعبروا بها عن أنفسهم، لكنهم في الحقيقة يعرفون الكثير الكثير من المفردات اللغوية البسيطة التي يمكن أن تكون البداية لتعلم الجديد و الصعب. و من جانب آخر فإن على المتعلم أن يزهو و يتباهى بما يتعلمه، أي أن يعمل من الحبة قبة، الزهو و التباهي غير المرضيين مطلوبان للأشخاص من أجل إدامة و استمرارية عملية التعلم.

(9) لا تطرق الفرصة بابنا سوى مرة واحدة

Opportunity knocks but once

و ذلك يعني أن الفرص قليلة و نادرة و علينا أن لا نضيعها و أن نصنع الكثير منها خارج قاعات الدراسة من أجل أن نتعلم. ففرص التعلم خلال الدرس الجامعي قليلة جدا و على المتدربين مضاعفتها فيما بينهم و مع فرص التعلم من خلال البرامج و الفيديوات التعليمية في اليوتيوب و غيره كغرف المحادثة و الجماعات في الفيسبوك و غيره خصوصا عندما تضم فيها المترجمين.

(10) لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد

Never postpone today’s work to tomorrow

خير وسيلة لبناء القدرات اللغوية و الترجمية في أي زوج من اللغات هو بالعمل اليومي التراكمي الثابت و المستقر . لا تمارس الترجمة في أحد الايام و تعود اليها بعد انقطاع لمدة شهر أو أكثر آملا أن تحقق نتيجة طيبة في اللغتين و في الترجمة. نصف ساعة الى ساعة يوميا أفضل بمئة مرة من خمس ساعات عمل تأتي بعد انقطاع.

(11) الما يعرف يركص يقول الميدان ضيق / الكاع عوجة

A bad workman often blames his tools

كثيرا ما يشتكي طلاب الترجمة في الامتحانات التي تقام لهم في الدروس المختلفة في أن هذه الكلمة أو تلك صعبة و غريبة و أنها غير موجودة في قواميسهم الإليكترونية أو قواميس الجيب (pocket dictionaries). و لو كانوا يعرفون طبيعة القواميس و انواعها و أهداف كل واحد منها و الحاجة إليها لما اشتكوا ابدا. قواميس الجيب لا تفيدنا في الامتحانات الرسمية لأنها قواميس صغيرة و محددة بعدد بسيط من الكلمات، و القواميس العامة قد لا تنفعنا كثيرا في امتحانات الترجمة العلمية و القواميس من الانكليزية إلى العربية تحتاج أن تعضد بقواميس

انكليزية انكليزية….وهكذا. على من يقوم ببناء قدرات الآخرين ألترجمية أن يوضح لهم أدواتهم المختلفة بشكل جيد و أن يشرح لهم مزايا و عيوبها.

(12) اطلب العلم من المهد إلى اللحد

Man is never too old to learn

تكلمنا سابقا عن التعلم في الصغر و أهميته و قال عنه أبو المثل أنه يشبه النقش على الحجر، لكن على المرء ألا يتوقف عن التعلم حتى و هو يتقدم في السن فهناك الكثير مما نحتاج إلى تعلمه عند التقدم في السن و خصوصا الأشياء المستجدة من أمثال البرمجيات المتعلقة بالترجمة (translation softwares) و الحلقات الدراسية الترجمية التفاعلية (webinars) مما فاتنا تعلمه في اعمارنا الصغيرة.

(13) اطلب العلم و لو كان في الصين

Seek knowledge even if it were so far as in China

و لو أن الكثير لا يحبذون الإشارة إلى الصين حاليا في ظل انطلاق جائحة كورونا منها، لكن المثل يضرب سابقا في بيان أهمية السعي وراء العلم و إن كان في مكان بعيد كالصين. على المترجم ألا يبقى ساكنا يراوح في المكان التعليمي نفسه سعيا في بناء قدراته ، بل عليه أن يسافر و يتنقل بين المعاهد التعليمية المختلفة و بين المدرسين لأنها و لأنهم بالتأكيد يملكون خبرات جديدة و مختلفة أخرى ربما لا تتوافر في مكانه الأم.

(14) المعرفة القليلة شيء خطير، أشرب بعمق و إلا لا تتذوق عين ربات الفنون و المعرفة

A little knowledge is a dangerous thing, drink deep or taste not the Pierian Spring

يقول الشاعر الإنكليزي اليكساندر بوب إن المعرفة القليلة أمر خطير، اشرب بعمق و إلإ لا تتذوق عين ربات الفنون و المعرفة المقدسة . معرفتنا الترجمية البسيطة قد توقعنا في الكثير من الترجمات الخاطئة (mistranslations) سواء كانت لأسباب لغوية أم ثقافية أو غيرها من أمثال ترجمات مترجم الرئيس جيمي كارتر حينما زار بولندا في العام 1977 حيث قال

المترجم ( شهواتكم للمستقبل) و ليس (رغباتكم للمستقبل) و (حين تخليت عن الولايات المتحدة) بدلا من (حين غادرت الولايات المتحدة) . علينا أن نبني قدراتنا بشكل يومي و متواصل و ألا نقنع بما حصلنا عليه الذي ربما يكون قليلا.

(15) Knowledge has a beginning but no end- Greeta S. Lyengar

للمعرفة بداية لكن ليس لها نهاية.

أول المعرفة الترجمية هي معرفة النظامين اللغويين و الثقافيين للغتين المصدر و الهدف و هي بحر عميق لا يسبر غوره لكنها مع عظمها البداية لمعرفة كل ما تجود به الاستبصارات النظرية الجديدة التي يبدعها المنظرون و الممارسون للترجمة. فمعارفنا الأولية عن النظامين تغيرت كثيرا مع ثنائية شيشرو و القديس جيروم في الترجمة الحرفية و الترجمة المعنوية و ثنائية نايدا في المكافئ الشكلي و الداينمي و ثنائية نيومارك في الترجمة الدلالية و الترجمة التواصلية و ثنائية فينوتي في التوطين و التغريب و هي تتغير مع كل جديد.

(16) لا يمكنني أن اعلم أي أحد أي شيء. أستطيع فقط أن أجعلهم يفكرون

cannot teach anybody anything. I can only make them think.”― ISocrates

في الوقت الذي يؤكد فيه البعض على أهمية استظهار المعلومات و يجعلها وسيلته الوحيدة في بناء القدرات ، فإن البعض الآخر يشدد على عملية التفكير و التحليل و النقد مثلما يرى سقراط و على التأكيد على اكتشاف طرق جديدة للتفكير بما نكتسبه من معلومات مثلما يرى السير وليم براغ. و في الحقيقة لابد من اتباع بناء متوازن في عمليتي الحفظ و التفكير الناقد في عملية بناء القدرات الترجمية . و علينا أن نعي جيدا أن طرق تحليل المعلومات و الاستراتيجيات الترجمية مهمة بقدر أهمية كمية المعلومات المطلوبة عن النظامين اللغوي و الثقافي للغتين المصدر و الهدف.

(17) man who asks is a fool for five minutes. A man who never asks is a fool for life. Chinese Proverb

يكون الرجل أحمقا لخمس دقائق حين يسأل و احمقا طيلة حياته حين لا يسأل

حتى يبني طلاب الترجمة و المترجمون قدراتهم بشكل صحيح و بناء لابد أن يتعلموا فضيلة طرح الاسئلة فيما يتعلق بالجوانب اللغوية و الثقافية للغتين المصدر و الهدف و باسترانيجيات الترجمة و طرقها و انواعها و خصوصية كل منها. الاسئلة تعلمنا أكثر بمرات كبيرة من طرق الحصول على المعلومات التقليدية.

(18) Some students drink at the fountain of knowledge. Others just gargle.”― Unknown

بعض الطلاب يشربون من ينبوع المعرفة و بعضهم يتغرغرون

قد تكون الغرغرة في البداية مهمة و عملية لكنها لا يجب أن تكون اسلوب حياة عندما نتقدم في المراحل التعليمية. على من يسعون إلى بناء قدراتهم الترجمية أن يضعوا لهم برنامجا تعليميا تصاعديا يبدأ من القليل و يزداد كل يوم . شظايا المعلومات اللغوية و الثقافية و الترجمية مهمة في مراحلنا الأولى لكن في المراحل المتقدمة علينا أن نستزيد من امهات كتب الترجمة و الموسوعات .

(19) agreed have who those to not knowledge our all almost owe We― Charles Caleb Coltondiffered.” have who those to but

ندين بجميع معارفنا تقريبا لا لمن اتفقوا و وافقوا بل لمن اختلفوا و عارضوا – جارلز كيلب كولتن

مثلما هناك في اللغة الكلمات المترادفة (synonyms) و الكلمات المضادة أو المعاكسة (opposites/antonyms) و تصريفات الفعل القياسية (regular) و التصريفات الشاذة (irregular) و طرق الجمع القياسية و طرق الجمع الشاذة و تلفضات الصوت الواحد بطرق عديدة و مختلفة مثل اس الجمع (plural s: /s/, /z/, /iz/) و لاحقة الفعل الماضي (ed suffix: /d/, /t/,/id/) و هذه تكمل بعضها البعض فإن ذلك يتطلب منا أن نبني قدراتنا على ما هو مثبت و ما هو مناقض و منفي، على الفرضية (thesis) و على نقيض الفرضية (antithesis).

(20) Unless you try to do something beyond what you have already mastered, you will never grow.”― Ronald E. Osborn

مالم تقم بشيء غير الذي تعرفه و تملكه فأنت لن تنمو

لنتفق على أن بناء قدرات المترجم هي مشروع عمل يومي ثابت و مستقر تراكم فيه المعارف اللغوية و الثقافية للغتين الهدف و المصدر علاوة على المعلومات النظرية. المراوحة عند ما تعلمناه لن تجعلنا قادرين على مواكبة التطورات التي تكاد تكون يومية في مجال اللغات و في ميدان الترجمة.

(21)Problems often become worse if incompetent people try to solve them.”― Eraldo Banovac

تتفاقم المشاكل سوءا إذا ما حاول الاشخاص غير الكفوئين حلها

لنبحث عن الحلول للمشاكل الترجمية بقراءة ترجمات المترجمين الناجحين و المبرزين و الترجمات الصادرة عن دور النشر الرصينة لا التجارية و لنحاول أن نسترشد بسير المترجمين الناجحين من خلال متابعة لقاءاتهم و حواراتهم و لنستزيد أيضا من النقد الترجمي الذي يكتبه اساتذة الترجمة الكبار و ليس العروض الصحفية العابرة.

(22) Everybody’s a teacher if you listen.”– Doris Roberts

الاصغاء هو معلم كل شخص

من الجوانب المهمة في بناء القدرات هو الاصغاء (listening). و قدر تعلق الأمر بالترجمة فذلك يعني الاصغاء العميق لكلمات النص و جمله و روحه حتى نتمكن تمكنا تاما من سماع رسالة المؤلف الأصلي و ادراك معناها. التعجل و عدم الاصغاء العميق هما اللذان يجعلاننا نقع في التراجم السيئة (mistranslations).

(23) A child educated only at school is an uneducated child.”– George Santayana

الطفل الذي يتعلم في المدرسة فقط طفل غير متعلم – جورج سانتيانا

يتوهم الكثير من طلابنا أن الجامعة يمكن أن تعلمه كل شيء. أرقى الجامعات في العالم لا تزودك في الحقيقة سوى بالبذور و المفاتيح (seeds and keys)، البذور لكي تزرع المعرفة و تحصدها بنفسك و المفاتيح للتعامل مع المشكلات المعرفية. لا يمكن لأي جامعة في العالم مهما كان مستوى رصانتها أن تخلق منك مترجما متكاملا و تمكنك من بناء قدراتك ما لم تعمل خارجها بنفس القدر من الوقت أو أكثر.

(24) لا تمشي ويه اللي يضحكك وأمشي ويه اللي يبچيك

Never walk with him who makes you laugh, but walk with him who makes you cry

بناؤو القدرات الوان و اشكال ، فمنهم من لا ينفعك سوى بالثرثرة التي لا علاقة لها بصلب الترجمة بل ما هو بحدود الترجمة و أطرافها و بالابتسامات و القفشات و منهم من يضعك في قلب الترجمة من دون ابتسامة و لا مجاملة. عليك كمتدرب و ساع إلى بناء قدراتك أن تميز جيدا بين النوعين.

(25) لكل شيء آفة، وآفة العلم نسيانه

There is a lesion for everything, and the lesion of knowledge is forgetfulness

قد تساعد بعض الاطعمة التي تذكرها كتب الطب الشعبي و بعض الأدعية في إذكاء الذاكرة و تنشيطها و هي اساسية لعمل المترجم سواء على صعيد استرجاع المفردات أو استراتيجيات التعامل مع نص معين، لكنني في الحقيقة أومن أن لا شيء يفيد الذاكرة و يجعلها حادة سوى المذاكرة و الحفظ و لنا في الأعلام من المتكلمين و الخطباء و الشعراء أمثلة ممتازة من أمثال المعري و طه حسين و الجواهري و غيرهم كثير ممن كانت ذاكراتهم الشعرية و الأدبية خرافية.

(26)The illiterate of the 21st century will not be those who cannot read and write, but those who cannot learn, unlearn, and relearn. Alvin Toffler

إن الانسان الأمي في القرن الحادي و العشرين هو ليس من لا يستطيع أن يقرأ و يكتب بل هو من لا يستطيع أن يتعلم و يترك ما تعلمه و يعيد التعلم الفن توفلر

لا تتوقف عملية بناء القدرات مثلما بينا سابقا على مراكمة المعلومات النظرية و العملية بخصوص اللغتين المصدر و الهدف، بل و على التفكير و التحليل و النقد. يتوجب على

المدربين تطوير امكانات المتدربين على التعلم و تفكيك ما يتعلمونه و اعادة التعلم و خصوصا فيما يتعلق بالاستراتيجيات و الطرق و الثنائيات المتضادة و المفاهيم المتجددة على صعيد نظرية الترجمة.

(27) رمانتين بايد وحدة ما تنلزم

You cannot catch two pomegranates in one hand

ليعلم من يسعى لبناء قدراته في اللغة الأجنبية و في الترجمة أن امتلاك ناصية اللغتين و هو شرط أساس للمترجم لا يتم بسهولة و يسر بل بصعوبة بالغة و بمشقة كبيرة لأن كل واحدة من اللغتين تشد المتعلم باتجاهها و تجعله أحيانا يستجيب لها بتعميم مفرداتها و تراكيبها على اللغة الأجنبية أو العكس و رحم الله الكاتب الموسوعي البصري الجاحظ حين قال “ومتى وجدناه (أي الترجمات) أيضا قد تكلم بلسانين، علمنا أنه قد أدخل الضيم عليهما؛ لأن كل واحدة من اللغتين تجذب الأخرى وتأخذ منها، وتعترض عليها، وكيف يكون تمكن اللسان منهما مجتمعين فيه، كتمكنه إذا انفرد بالواحدة، وإنما له قوة واحدة، فإن تكلم بلغة واحدة استفرغت تلك القوة عليهما. و الحل يكمن بنظري بتطوير المترجم لكلتا اللغتين بنفس القدر.

(28) كل إناء يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع

Every pot becomes narrow for what is put in except the pot of knowledge; it widens

وعاء العلم ، مع الفارق و الاختلاف، مثل نار جهنم كلما امتلأ يقول هل من مزيد و ذلك لأن بحر اللغتين المصدر و الهدف و بحر علوم الترجمة النظرية هما بحران لجيان لا قعر لهما و كلما نهلنا منهما كلما كانت الحاجة قائمة. و من أجل أن تظل عملية بناء قدرات المترجم فعالة و مستمرة على المتدرب ألا يتوهم أنه قد حصل مراده و نال كفايته.

(29) الجاهل يؤكد و العالم يشك و العاقل يتروى.

An ignorant man proves and ascertains, a knowledgeable man doubts and a wise man moves slowly and wisely

لأن الجاهل ميال إلى التسرع ة و العجلة فإنه ميال إلى التأكيد و استعمال صفات ايجابية و كلمات معرفة للصفات من أمثال very good, excellent و ظروف من أمثال absolutely, definitely بينما تكثر لدى العالم الميال للتشكيك سعيا وراء المعرفة و الحقيقة إلى استعمال

كلمات من شكلة أظن و أعتقد و نوعا ما think, believe, sort of . خلاصة القول أن على من يبني قدراته أن يكون مشككا و مترويا لأن الشك هو من يبني معلوماتنا و معارفنا لا التسليم بكل معلومة.

(30) لا يجب أن نقترب من العلم بروح التاجر

One should not approach knowledge with the soul of a trader

لا يصح أبدا أن يتعامل المتعلم للغات و الترجمة بمبدأ الربح و الخسارة الذي يتبعه التاجر ، فيقوم بترك بعض الفقرات اللغوية و الترجمية ظنا منه أنها لا تفيده و يلاحق أخرى لأنه يظن انها مربحة. كل ما يتعلق باللغتين و الثقافتين و بالعملية الترجمية مهم و مفيد وواجب تعلمه و اتباعه. ربما تتراوح الفقرات في الأهمية لكنها لا تخلو منها أبدا.

(31) التخصص هو أساس التميز في عصر العلم

Specialization is the corner of excellence in this age of science

أصبح العالم ميالا للتخصص منذ عقود طويلة إيمانا منه بأنه مفتاح للنجاح. و كذلك هو الأمر مع الترجمة، إذ أصبح لدينا مترجمون متخصصون في ترجمة النصوص القانونية و العلمية الطبية و الهندسية و الأدبية الروائية و الشعرية و هكذا. فائدة التخصص في الترجمة هي أنها تجعل المترجم يفكر بالمفردة من ناحية واحدة و بالمعنى من ناحية واحدة و تجعل المترجم يركز في أدواته من ناحية واحدة كالقواميس و الموسوعات القانونية مثلا علاوة على أن التخصص يجعل المترجم أكثر قدرة على اقتناص روح النص بالإضافة الى مفرداته و جمله.

(32) لا بد أن تتصافح الأخلاق مع العلم.

Ethics and knowledge must go hand in hand

بدأ الاهتمام منذ بضع عقود بما اصطلح عليه اخلاقيات الترجمة، و بدأ المهتمون بإنتاج البحوث و الدراسات و بدأت الكثير من اقسام الترجمة في العالم ادخال مقررات اخلاقيات الترجمة (ethics of translation) في برامجها التعليمية إيمانا منها أن مجموعة المبادئ و التوجيهات المتعلقة بالموضوع تكفل ضمان اعلى مستويات المهنية في التعاملات الترجمية المختلفة (شفاهية أم تحريرية). و مثل هذه المبادئ الأخلاقية تؤكد مثلا على حيادية المترجم و عدم تدخله أو تفضيله لرسائل معينة على أخرى و الدقة و السرية و المسؤولية أما القانون و احترام جميع الاطراف في الحدث الترجمي و السعي الى تطوير الكفاءة و المهارات. و الحقيقة

ان قضية الاخلاقيات هي موضع جدل كبير إذ تذكر الباحثة مونا بيكر حالة المترجمة كاثرين غن Cathrine Gun التي كانت تعمل لوكالة استخبارية بريطانية هي GCHQ و قامت بتسريب وثائق مهمة لصحيفة الاوبزرفر تتعلق بالنشاطات غير الشرعية التي اتبعتها الولايات المتحدة و بريطانيا في غزوها للعراق، و هو الأمر الذي عرضها للاتهام بالخيانة. لقد قامت غن بانتهاك أحد أهم مبادئ اخلاقيات الترجمة ألا و هو السرية إلا أنها تقول بعد أن تم الافراج عنها بفعل حملات التعاطف الكبيرة التي قادها المثقفون و العلماء أنها لم تندم ابدا على فعلها ذلك و تقول أن عملها كان ضروريا لمنع حرب غير شرعية يموت فيها الالاف من المدنيين العراقيين و الجنود البريطانيين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close