فرنسا تؤيد اقتراحا لسعد الحريري وتصفه بـ”الإعلان الشجاع”

فرنسا تؤيد اقتراحا لسعد الحريري  وتصفه بـ

أيدت فرنسا اقتراحا قدمه رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري لإنهاء أزمة تحول دون تشكيل حكومة تخرج البلاد من أسوأ وضع تمر به منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.

ورحبت وزارة الخارجية الفرنسية “بالإعلان الشجاع” للحريري، وقالت إن “هذا الإعلان يمثل فرصة وينبغي أن تدرك كل الأحزاب أهميته حتى يتسنى تشكيل حكومة مهام الآن”.

واقترح الحريري في بيان أمس الثلاثاء أن يسمي رئيس الوزراء المكلف، مصطفى أديب، وفقا لنظام تقاسم السلطة الطائفي في لبنان، مرشحا شيعيا “مستقلا” لتولي حقيبة وزارة المالية.

وقال الحريري، إن فكرته هي تسمية “وزير مالية مستقل من الطائفة الشيعية”، لكنه أكد أن هذا لا يعني موافقته على ضرورة أن يتولى شيعي هذا المنصب دائما.

وعلى مدى سنوات كان الوزير الذي يتولى وزارة المالية يختاره زعيم حركة أمل بالاشتراك مع حزب الله. ويسعى رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب إلى إجراء تغييرات في سيطرة الطوائف على المناصب الوزارية.

وقال الرئيس ميشال عون يوم الاثنين إن لبنان ذاهب إلى “جهنم” إذا لم يتمكن من تشكيل حكومة لمواجهة أزمة أصابت البنوك بالشلل وأدت إلى انهيار قيمة الليرة ودفعت الكثيرين إلى براثن الفقر. وعون المسيحي حليف لحزب الله.

وتفاقمت المشكلات التي يواجهها لبنان بانفجار مدمر وقع في الرابع من أغسطس في مرفأ بيروت. واهتزت البلاد من جديد نتيجة لحرائق تالية اندلعت في المنطقة وحولها، وأيضا الانفجار الذي وقع أمس الثلاثاء في جنوب لبنان.

المصدر: رويترز

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close