(بالصور) مغربية تثير الجدل بعد إشرافها على زواج فتاتين مثليتين في اسبانيا

أثارت المغربية “ميسون دواس” الكثير من الجدل، بعد أن أشرفت على عقد قران مثليتين في اسبانيا، مما عرضها للانتقاد والتهجم بسبب حجابها الذي اعتبره البعض متناقضا مع خطوتها.

ميسون كان لها رأي آخر رغم كل الانتقادات التي تعرضت لها، حيث نفت أن تكون خطوتها تمثل المجتمع الإسلامي، لكنها أكدت في المقابل أنها من مسلمي القرن 21.

واعتبر المنتقدون أن المستشارة المغربي قد تجاوزت مفهوم التعايش إلى “التخلي عن المبادئ”، لكن من وجهة نظرها فإن النقاش الحقيقي حول هذه الخطوة،يقوم على قيم الديمقراطية والمواطنة في إطار الاحترام.

وكانت تغريدة ميسون أكثر ما أثار غضب المنتقدين الذي استغربوا استخدامها لعبارة “فخورة” خلال اشرافها كمستشارة على هذا الزواج المدني الذي وصفته بالقول، “اليوم كنت فخورة بالاحتفال بزواجي المدني الأول كمستشارة. بالرغم من الصعوبات التي نعيشها، هناك دائما وقت للحب. مبروك للعروسين”، وهي التغريدة التي وصفت من طرف الغاضبين بأنها “مباركة صريحة ومبالغ فيها”.

تجدر الإشارة أن ميسون البالغة من العمر 37 سنة، حاصلة على دكتوراه في الفيزياء من جامعة مدريد، وهي من مواليد غرناطة لأبوين مغربيين، وهي أم لأربعة أطفال، وقد كانت سنة 2019 أول مرشحة مسملة لعضوية مجلس مدريد. 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close