فيصل القاسم مصاب بعقدة نفسية كذاب،

 نعيم الهاشمي الخفاجي
أصبحت كلمات فيصل القاسم لاتختلف عن كلام العاهرات عن الشرف، يقول هذا الكذاب  (
ايران تستطيع ابتزاز امريكا واسرائيل بخمس دقائق وتجعلهما تركعان امامها.. فقط تهدد بالانسحاب من العراق وسوريا ولبنان واليمن وتتوقف عن ابتزاز الخليج)، ههههههه  لو كانت فعلا علاقات إيران الحالية مثل علاقة نظام الشاه الراحل لما تجراتم على الكذب على إيران ومعاداتها
‏أحد حمير فيصل القاسم عبدالله العبيدي( كتب  بس لتنسى محور الاخوان تره هم ضمن المشروع كلما تصير صحوه اسلاميه عربيه يطلع المحور يركب الموجه كما هو الحال ب دا عش والقاع ده ولو ينسحب محور الاخوان من المشروع رح يفشل المشروع لان ايران متقدر تدير اللعبه بوحدها بس انته متكدر تتكلم).
هههههههه شر البلية مايضحك
‏هذا المتغابي   يعتبر نموذج داعش الإرهابي والقاعدة التكفيري نموذج راقي وان الاخوان سرقوه وركبوا الموجه ههههه هنيئا لفيصل القاسم يجمع جهلة وعناصر لربما في جيوش المجاميع الارهابية من الجنود الالكترونيين سبق لمتصلين سعودين عام 2000 بالجزيرة قالوا نموذج طالبان تجربة لاهل السنة بالحكم في افغانستان
‏العبيدي على اساس يعرف الأسباب يقول للقرقوز فيصل القاسم انت متستطيع تنتقد الاخوان لأنه انت تشتغل معهم
‏اقول لفيصل الكذاب الفارق   بين دولكم و دوله ايران انها دوله ترتكز على مبادىء بدليل 40 سنه تطبلون وتزمرون بتحالف صهيوني ايراني و في النهايه تطبيعكم اصبح علني و عداءكم لاعداء الصهاينة اكثر من عداء الصهاينة لهم، اكاذيبكم باتت مكشوفة، فيصل القاسم أفنى عمره يعمل في بي بي سي والجزيرة
‏وفيصل موظف يتقاضى راتب لتنفيذ مشاريع الماسونية في العالم العربي وحقق أهدافه بشكل ممتاز بظل بيئة عربية غبية وجاهلة
‏انتهت العلاقات العربية السرية مع إسرائيل وأصبحت العلاقات علنية وخلص دور البعبع وجاء وقت التطبيع، الحمد لله الذي فضحكم وكشف عوراتكم وثبت للقاصي والداني الشيعة هم الوحيدون الذين رفضوا الانبطاح، رغم انبطاحكم وخيانتكم ولازلتم تنسبون قاذروتكم للشيعة؟ خسئت أيها القزم، انت اجبن من اي جبان دخلت معك بحوار هربت وقمت بحضري خوفا من الأدلة الدامغة التي طرحناها لتسفيه وكشف اكاذيبكم،واعلم ايها الصعلوك امر الله وإرادته لابد أن تتحقق، في أيام البالتاك عام 2000 زعيم اليمن الحالي كان يدخل لغرفة الغدير ونور الغدير للحوار عندي صديق لبناني قال له انت سيد سيد عبدالملك الحوثي قال له نعم قال له اذكرني سوف يسطع نجمك وانت اليماني الموعود، قال له ليس انا، قال له اذكرني عندما تصبح زعيم وانظار العالم ترنوا اتجاهك، اعلم أيها الكذاب الاشر بالاخير يحق الله الحق رغم انف المفترين والكذابين.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
22.9.2020
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close