مرة أخرى.. بغداد تلجأ إلى الحل “المرير” لتأمين الرواتب

كشف عضو في اللجنة المالية النيابية يوم الاثنين عن أن الحكومة ستلجأ مرة أخرى للاقتراض من أجل تأمين رواتب الموظفين لبقية أشهر السنة المالية الجارية.

وقال عضو اللجنة أحمد الجبوري  إن “رواتب الموظفين لشهر أيلول مؤمنة بالكامل وستصرف خلال الأيام المقبلة”.

وأضاف بالقول، إن “الحكومة ستتجه مجددا إلى الاقتراض لتأمين رواتب للأشهر المتبقية من العام الجاري 2020”.

وأشار الجبوري إلى أن “مجلس النواب ليس أمامه أي خيار سوى الموافقة على الاقتراض الجديد لتأمين رواتب الموظفين لأشهر تشرين الأول وتشرين الثاني وكانون الأول”، منوها إلى إنه “في حال وصول القانون إلى البرلمان سيناقش من قبل اللجنة المالية وبعدها يعرض للقراءة والتصويت”.

وكان البرلمان قد أقر في حزيران/يونيو الماضي قانونا يسمح للحكومة باقتراض خارجي بـ(5) مليارات دولار، و(15) تريليون دينار من الاقتراض المحلي عن طريق تخويل وزير المالية إصدار حوالات الخزينة والسندات.

ويكابد العراق لتأمين رواتب الموظفين والنفقات التشغيلية الأخرى جراء الأزمة المالية الناجمة عن تدني أسعار النفط بفعل جائحة كورونا التي شلت قطاعات واسعة من اقتصادات العالم.

ويعتمد العراق على إيرادات بيع النفط لتمويل أكثر من 95 في المئة من نفقات الدولة.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close